آخر المواضيع

مؤسسات التعليم العالي

معاينة




المشاركات الشائعة

مركز روافد يحتفى بالمفكر الدكتور عبد المجيد الصغير في ندوة دولية بجامعة ابن طفيل - القنيطر 21-22 فبراير 2018



مركز روافد يحتفى بالمفكر الدكتور عبد المجيد الصغير بندوة دولية
تقرير ومتابعة: الحسين حران
يتأكد للباحثين يوما بعد يوم طابع الخصوصية الثقافية لمفكري الغرب الإسلامي، خصوصية قاربها بعض رواد الفكر المغربي المعاصر من منظور إبستيمي فخرج بمقولة "القطيعة المعرفية بين المشرق والغرب الإسلامي"، وروج البعض – من هؤلاء الرواد - في مشروعه الفكري لمقولة "القطيعة المنهجية" مع التراث، والبقية منهم تدافع بقوة عن النظرة "التكاملية والوصلية بالتراث"، وفي هذه الرؤية الأخيرة نجد معالجة للتراث ومفاهيمه، متميزة في منهجها وفي موضوعيتها، ألا وهي "المراجعات النقدية" التي ينظر من خلالها المفكر الدكتور عبد المجيد الصغير إلى التراث سواء في مظانه الأصلية الأصيلة، أو في شكل دراسة في كتابات "الإصلاحية العربية المغربية".
ونظرا للوقع المعرفي والنقدي الذي بصم به المفكر الدكتور عبد المجيد الصغير "الدراسات المغربية المعاصرة"، وبخاصة ما تعلق منها بــــ"الفلسفة والتصوف وعلم الكلام وأصول الفقه"، أبى جمع من الباحثين من مؤسسي "مركز روافد للدراسات والأبحاث" وغيرهم من الباحثين والمهتمين بالفكر الفلسفي والكلامي والتصوف بالغرب الإسلامي، إلا الاحتفاء بالمفكر الدكتور عبد المجيد الصغير من خلال عقد ندوة دولية لمدارسة فكره وتثمينه وإرساء قواعد منهجه، وهكذا عقدت الندوة يومي 21 و 22 فبراير 2018 برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة تحت عنوان: 
"واقع وآفاق البحث في تاريخ الفكر بالغرب الإسلامي 
مراجعات في الفلسفة والتصوف وأصول الفقه 
أعمال مهداة إلى المفكر المغربي الدكتور عبد المجيد الصغير".

وقد عرفت الجلسة الأولى التي كانت برئاسة الدكتور حسان الباهي حضور السيد كاتب الدولة في التعليم العالي، وهذه إشارة قوية دالة على اهتمام الدوائر العليا داخل الوطن بالفكر وأربابه، فأرقى الحضارات هي التي تشيَّد على أساس المعرفة وتنمى بإذاعة الثقافة في صفوف شرائح المجتمع كلها.
وقد حاولت الندوة على مدار يومين مدارسة مجموعة من القضايا ذات الأسئلة الاستشكالية والمقلقة في الفكر المغربي المعاصر، من قبيل "جدلية وحدة الوجود" في الفكر الصوفي المغربي التي توقف عندها الدكتور محمد المصباحي، وكذا علاقة التصوف بالهوية، إضافة إلى سعة رحابة المذهب الأشعري الذي استطاع أن يوفق ما بين "الأشعرية والتصوف السني"، وهذه القضية توقف عندها بالدرس الدكتور عبد القادر بيطار، ولم تقف أسئلة الندوة عند هذا الحد، بل حاول الدكتور إبراهيم بورشاشن أن يثير في مداخلته "علاقة ابن طفيل بالجنيد"، ومن المواضيع الدقيقة في الندوة تلك التي أثارتها مداخلة الدكتور محمد البوغالي والموسومة بــــــ"التقية في التصوف: وظائفها ومستوياتها"، وذلك من خلال إجراء قراءة حفرية في المتن الصوفي القديم، ولا تقل عنه مداخلة الدكتور أحمد كازا دقة وتشويقا؛ حيث رام في مداخلته الوقوف عند قضية "التجسيد والتجريد في نقد ابن عربي لعلم الكلام". وختم اليوم الأول بمداخلة للدكتور لشقر محمد التي رام من خلالها الوقوف على قضيتي الاتباع والاستقلال في "نقد الباطنية بين الغزالي وابن العربي".


أما اليوم الثاني من الندوة، فكانت المداخلات منصبة كلها على مدارسة فكر الدكتور عبد المجيد الصغير؛ حيث نظر الدكتور جمال علال البختي في المسار العلمي لأستاذه الذي تجمعه به علاقة روحية أكثر منها "أستاذية" كما جاء في شهادته، وهكذا توقف في مداخلته عن "الذات بين الآخر والتراث"، ثم آلت الكلمة إلى الدكتور أحمد الفرحان الذي حاول أن يقدم قراءة مغايرة ل"المدخل لصناعة المنطق"، متسائلا عن "غزالية" و"رشدية" ابن طملوس، وختمت الفترة الصباحية بمداخلة الدكتور خالد زهري المعنونة ب"التوجه النقدي في فكر عبد المجيد الصغير: شهادة نابعة من بطون مؤلفاته"؛حيث ألح على وصف المنتوج الفكري لعبد المجيد الصغير "بالمدرسة النقدية والمراجعاتية"، وهي مدرسة لها امتداد عريض في صفوف تلاميذ المفكر عبد المجيد الصغير، وقبل رفع الجلسة، أخذ المفكر المحتفى به الكلمة، مصوبا ومثمنا ما جاء في المداخلات؛ حيث أكد على أن قراءته لابن طملوس كانت متجردة من كل الوسائط، فقد استنطق المتن بنفسه، وخلص إلى تلك النتائج التي يتبناها البعض اليوم مضربا صفحا عن أسبقية الدكتور عبد المجيد الصغير في ذلك، أما عن قضية "غزالية" أو "رشدية" ابن طملوس، فأكد المفكر أنه لا ينتصر إلا للحق، سواء كان مع ابن رشد أو كان مع الغزالي، وبالتالي فالبحث في "غزالية ابن طملوس أو رشديته" لا يفيد الفكر في شيء، مؤكدا على ذلك الدكتور أحمد الصادقي.


وقد كان الحضور في الجلسة المسائية مع المداخلات التالية: أولاها معنونة بــــ"الانتصار لعلم الكلام ومفاهيمه في كتابات الدكتور عبد المجيد الصغير" للطالب الدكتور الحسين حران، متتبعا بالدرس "تقييم" المفكر عبد المجيد الصغير للمواقف من "علم الكلام" في كتابات الإصلاحية المغربية، وبخاصة في الحوار النقدي البناء ما بين عبد الله العروي وعبد المجيد الصغير، أما المداخلة الثانية فكانت للدكتور يوسف الكلام، وعنوانها: "إشكالية الحوار بين الأديان عند الدكتور عبد المجيد الصغير بين العلمية والإيديولوجية"، أي كيف يرى المفكر عبد المجيد الصغير "الحوار الديني" من خلال علم "مقارنة الأديان"، وثالث المداخلات فكانت للدكتورة نادية الشرقاوي التي توقفت عن منهجية المفكر عبد المجيد الصغير في مراجعته لمحاضرة بابا الفاتيكان السابق من خلال كتابه "قناعات معرفية أم أهداف استراتيجية"، وختمت المداخلات ب:"مراجعة عبد المجيد الصغير للتجربة الفكرية الرشدية" للدكتور عبد النبي الحري. وفي الأخير أخذ المفكر عبد المجيد الصغير الكلمة معقبا، والبداية كانت مع تلميذه الحسين حران حيث لاحظ عليه تهافتا في صياغة العنوان؛ فالدكتور عبد المجيد الصغير ينفي عن نفسه أن يكون متكلما، ويحب أن يوصف بالمفكر، وبطبيعة الحال فالفكر أشمل من "الكلام"، أما ما ورد في كلمة الدكتور عبد النبي الحري، فالمفكر عبد المجيد الصغير لا زال على نفس الأفكار التي حكم بها على مشروع ابن رشد الفلسفي وامتداد هذا المنهج (السلفي في التفلسف ) إلى ابن تيمية بالمشرق.
وخصصت الجلسة الختامية للإدلاء بشهادات في حق المفكر المحتفى به، وهكذا أخذ الكلمة الدكتور عبد الحميد عشاق، مذكرا بالأخلاق العالية التي يتحلى بها المفكر عبد المجيد الصغير، وبالفكر الرصين ودقة المنهج في تناوله للقضايا والإشكالات المعرفية والفكرية، وتكلم آخرون منهم الدكتور خالد زهري، والدكتور جمال علال البختى، والدكتور أحمد الصادقي الذي أعرب عن مدى سعادته وفرحته لمشاركة المفكر الدكتور عبد المجيد الصغير هذا العرس الاحتفائي، ومعربا في الآن نفسه، عن امتنانه لأستاذه المشرف على أطروحته للدكتوراه مؤكدا أن تقديم الدكتور عبد المجيد الصغير للعمل أثناء الطبع كان قوة في حصوله على جائزتين.
ومسك الختام كان للمفكر عبد المجيد الصغير؛ حيث أعرب بتأثير أن ابن رشد كان تلميذ ابن طفيل، والآن يذكر التلميذ ولا يذكر الأستاذ، ولكن ضمنيا فهو حاضر في كل ذكر للتلميذ، معنى كلامه أنه قدم معالم فكرية ومنهجية لمشروعه الفكري، وعلى تلاميذه أن يتبنوه كأساس للبناء والتشييد، وفي الأخير تم تسليم الدرع للمحتفى به، وأخذت صور جماعية للمشاركين والحضور. 

كلية الآداب - الجديدة : إعلان عن فتح تكوينات في الدكتوراه برسم الموسم الجامعي 2018/2017


       

إعلان عن فتح تكوينات في الدكتوراه برسم الموسم الجامعي 2018/2017


يعلن مركز دراسات الدكتوراه: الآداب و العلوم الإنسانية و الاجتماعية ، التابع لكلية الآداب و العلوم الإنسانية، جامعة شعيب الدكالي الجديدة، عن فتح تكوينات في الدكتوراه برسم الموسم الجامعي 2018/2017.

 الإعلاننوع الدكتوراه 
 telecharger-pdf 1- فكر الإصلاح و التغيير في المغرب و العالم الإسلامي
 telecharger-pdf 2- اللسانيات و بلاغة الخطاب
 telecharger-pdf 3- Espaces Fragiles au Maroc: dynamiques spatiales, environnement et gestion des territoires
 telecharger-pdf 4- (Applied Language and Culture Studies (Language,Culture & translation
 telecharger-pdf 5- Représentations inter-culturelles: langue, littérature et Art

لمحات تربوية على هامش حادثة اعتداء التلميذ على أستاذه بورزازات - عبد الرحيم كلموني ( مفتش التعليم الثانوي)




      ما الذي يحصل في الجسد التعليمي المريض؟ هل هي أعراض الاحتضار التربوي والقيمي الطويل؟ سكرات موت ممتد لعقود؟ تاريخ أزمات وتدابير منحطة تتلوها تدابير منحطة...؟ الفيديو الذي شاهدناه بالأمس ببالغ التحسر والصدمة مشهد يمسرح أزمة التعليم المغربي ... مشهد لا يمكن أن يتركنا لا مبالين ... من حسنات التكنولوجيا أنها مكنتنا من اقتحام عتبات القسم الحصينة المنغلقة على نفسها... هناك في الفصول الدراسية المنغلقة على نفسها، و التي على أبوابها تتحطم المذكرات وتتبخر المراسيم وتلفظ الإصلاحات أنفاسها الأخيرة ملومة محسورة...هناك حيث تعربد اللامبالاة....وحيث يواجه المدرس الوحيد الأعزل المتعب ... في ربيع العمر أو خريفه الأمر سيان...المدرس الذي ألقي به في أتون الجحيم... جيشا في كامل لياقته البدنية... في عز عنفوانه مدربا أحسن تدريب ...وقد تخفف من القيم و ومدججا بقيم جديدة صارت تشد بتلابيب هذا المجتمع لذي نخره المرض...
   لبثنا لمدة نعيد مشاهدة التسجيل لمحاولة فهم ما جرى مثل كابوس مريع أخذنا نعيد لقطات المشهد علنا نفهم ماذا يختفي خلف تلك الحركات المتشنجة والتصرفات الغريبة: يبدأ الشريط بمشهد قسم استفاد للتو من الصباغة (هل تصلح الصباغة ما أفسدته عقود طويلة من التسيب والارتجال و"الفوضى المستتبة " كما عبر فيليب ميريو ذات يوم؟) وزود بسبورة مغناطيسية ألصقت فوق أخرى خشبية...ولكن أرضيته غير مكنوسة. يظهر مجموعة من التلاميذ يشبهون في ملابسهم المزركشة والمزينة بالرموز والأرقام وطريقة حلق رؤوسهم مغنيي الراب متحلقين حول أستاذ وهم يحاولون ثني زميل لهم عن التقدم صوبه فيما الأستاذ يتابع صامتا المشهد عن كثب. وفي لحظة يبدو على التلميذ الهائج وكأنه انصاع لرغبة زميل له كان يهدئه وهمَّ بالجلوس في مقعده...لكن سرعان ما عاد من جديد قافزا على المقعد مندفعا بعد دفع زميل آخر حاول ثنيه عن تصميمه ثم زميل ثالث حال بينه وبين الأستاذ الواقف خلف مكتبه ليلتحق بهذا الأخير من جديد ويسدد له لكمة أولى فثانية ليشتبك الاثنان في عراك قام الأستاذ فيه، في ما يبدو بتسديد لكمة ربما زادت من حنق التلميذ. وسمعنا أحدهم يصيح: "اطلق منو" لا ندري من كان يقصد المدرس أم التلميذ.
   وبعد أن فض بعض التلاميذ الاشتباك رأينا الأستاذ يعاتب أحد المتدخلين في فك الاشتباك مستنكرا مطالبته بعدم الإمساك بالتلميذ المعتدي وهو يسدد الضربات...ثم سمعنا تعليق تلميذة ربما هي التي كانت تصور المشهد متمترسة في ركن القسم مستنكرة بطريقة عدائية فعل المدرس: "يجدُ من يدافع عنه ومع ذلك يتكلم". تصرُّفُ الأستاذ أثار حفيظة التلميذ المتدخل في فك الاشتباك فرأيناه ينسحب إلى مؤخرة القسم موجها كلاما للأستاذ التقطنا منه العبارة الأخيرة التي مفادها "منك ليه". وسرعان ما رأينا التلميذ المعتدي يعود من جديد ليحاصر الأستاذ خلف المكتب في ركن القسم وينقض عليه بشراسة موجها له عدة لكمات محاولا إسقاطه أرضا فيما الأستاذ يحاول تحاشي الضربات والسقوط. أما التلاميذ فاكتفوا، للحظة، بدور المشاهد بل رأينا تلميذا يرتدي بذلة رياضية سوداء مكتوب عليها اسم المغرب (أصبح الوطن مجرد اسم يوضع على بذلة رياضية) يلتفت باتجاه مصورة المشهد وهو يضحك...التحق ثلاثة تلاميذ بركن القسم حيث حاول تلميذ يرتدي كاسكيطة حمراء مقلوبة فك الاشتباك.رأينا الأستاذ يحاول تفادي الضربات عن طريق الالتحام بالمعتدي. ثم رأينا التلميذ يُسقِط المدرسَ أرضا ليلتحق عدد آخر من التلاميذ بالمتعاركَيْن بمن فيهم التلميذ الذي كان يضحك...كان المعتدي ملتحما بالأستاذ المنطرح أرضا يواصل ضرب الأخير وسحبه على بلاط القسم فيما ستة تلاميذ يحاولون عبثا تخليص الأستاذ المنبطح مُصدرا صرخات استغاثة مكتومة من قبضة التلميذ المعتدي...ليختتم المشهد باستدارة التلميذ صاحب البذلة الرياضية الحاملة لاسم المغرب صوب الكاميرا ضاحكا من جديد. وكانت آخر لقطة ينتهي بها الشريط هي تهيؤ التلميذ المعتدي لتسديد لكمة أخرى للأستاذ المنبطح أرضا والذي لم يعد يظهر فيما لبث يصلنا صدى أنينه المتقطع...
حاولت تلخيص هذا الكابوس الفظيع بواسطة الكلمات مدركا بأن اللغة تندحر -لا محالة - أمام بلاغة الصورة...فعلت ذلك فقط لأفهم ما الذي حصل...وتزاحمت في ذهني الأسئلة: لماذا تقاعس التلاميذ في ردع زميلهم وكأنهم غير مبالين حتى أن بعضهم كان يشاهد سحل الأستاذ ضاحكا؟ رغم كل تلك الجلبة َ لماذا لمْ نر أثرا للإدارة؟ لماذا لم نر ولو واحدا من أساتذة الأقسام المجاورة؟ هل كان الأمر معتادا؟ هل يعاني الأستاذ من اضطراب نفسي كما يبدو من ردود أفعاله؟ وإذا كان كذلك، فما مسؤولية الإدارة المحلية والإقليمية؟ وهؤلاء التلاميذ أليسوا في مدرسة؟ فلماذا إذن يلبسون ملابس قراصنة أو في أحسن الأحوال ملابس مغنيي الراب؟ ما الذي، يا ترى، شحن هذا التلميذ بكل هذا العنف، بكل هذه العدوانية؟ ...فيض من الأسئلة تتناسل. لكن السؤال الأهم هو: هل هذه الواقعة الموثقة بالصورة حادثة معزولة أم هي الشجرة التي تخفي الغابة؟ 
    لقد صار العنف مسألة طبيعية تتسلل إلينا يوميا عبر ما لا يعد ولا يحصى من الصور التي تقتحم علينا وجودنا وتنغصه علينا في الحل والترحال. وقبل أن نطلب نوما عصيا تكون آخر المشاهد التي نودع بها يومنا هي مشاهد الدمار والموت والعنف حيث تنزف الدماء وتتقطع الاشلاء حتى صار العنف خبز أيامنا... لماذا أحسسنا بالصدمة العميقة حين تناهى إلينا هذا الفيديو المريع؟ هل لأنها فقط تهم قبيلة التدريس والتعليم التي ننتمي إليها؟ أم لأنها تومئ إلى تهديد كاسح يتوعدنا بالويل والثبور في الحال والمآل، أم هي شأن يخاطب الجميع؟
بعد أن تخفت حدة الانفعال وينخفض منسوب الدهشة والمرارة ...وتتبخر عبارات الشجب والإدانة والمطالبة بالاقتصاص من المعتدي .... والمطالبة بإعادة الاعتبار للأستاذ المسكين الذي انتهكت كرامته ومرغت في التراب علما بأن لا شيء بمقدوره جبر الضرر المعنوي الذي تعرض له الأستاذ...وسرعان ما سيطوي النسيان الواقعة مثل كل الوقائع التي يشهدها مجتمعنا وتشهدها مدارسنا باعتبارها جزءا من هذا المجتمع أغلبها لا يوثقه صوت ولا صورة ويظل طي جدران الفصل الدراسي ...لا عين رأت ولا قلب وجع. فليدبر الأستاذ(ة) أمر سلمه الاجتماعي داخل جحيم القسم بالصورة التي تحلو له بما في ذلك إغداق النقط والتودد وما يشيب له ريش الغراب رغم وجود أساتذة يقبضون على جمر المهنة النبيلة متجشمين كل ما يلاقونه من عناء.
بعد كل ذلك يحق لنا -كمواطنين أولا وكمهنيين ثانيا - أن نتساءل: لماذا صرنا على هذه الحال؟ من المسؤول عن هذا الوضع؟ مؤسسات تعاني من أدواء مزمنة ... إدارة تربوية قلمت أظافرها تدريجيا منذ عقود... فكلف عدد قليل من الإداريين بتسيير مؤسسات مترامية الأطراف يؤمها جيش من المتعلمين... مدرس إما استفاد من التكوين ذات عهد فتقادم تكوينه مع الوقت بحيث لم يعد يساير متعلمين بمواصفات جديدة، أو استفاد حديثا من تكوين فارغ ومتجاوز، أو لم يستفد من التكوين أصلا، في مواجهة جمهور متعلمين دائمي التحول على مستوى القيم والأمزجة وعلى مستوى الميول ومراكز الاهتمام...قيم وأمزجة تتولى وسائل الاعلام الرخيصة، ووسائط التواصل المبتذلة في ظل انحسار دور الأسرة والمدرسة والمجتمع، أمر صياغتها وترسيخها وترويجها لتنتج أجيالا ضائعة فاقدة للبوصلة.
يأتي المتعلمون بقدرات انتباهية متدنية، فقد خلصت دراسة أنجزها فيليب ميريو Ph. Merieu إلى أن 70 % من القدرات الانتباهية للجمهور المتعلم قد تبخرت. علاوة على ذلك فأن جل التلاميذ يأتون إلى المدرسة إما في حالة خمول أو في حالة إثارة نفسية بفعل الحقول المغناطيسية والسهر أمام الحواسيب وما شابهها حتى أضحى ركوب الأسد أسهل من تسيير فصل دراسي... قبل سنوات تعالت صيحات بعض العلماء الغربيين منبهين الساسة إلى أن الفاشية قادمة من مقاعد المدرسة... أليس ما يحصل الآن بمدارسنا سوى فاشية متنامية تتخذ آلاف الأشكال وتنذر مجتمعنا بالويل والثبور؟
                                                       
                                                      ذ عبد الرحيم كلموني 
                                                      مفتش التعليم الثانوي

فتح باب الترشح لولوج سلك الدكتوراه بكلية الآداب وجدة برسم موسم 2017-2018

 : 

فتح باب الترشح


تذكير : آخر أجل لوضع الترشيحات وإنهاء ملئ ملفات الترشح هو الأحد 12 نونبر 2017
المرجو من المترشحين الذين قاموا بالتسجيل و لم يتوصلوا برسالة تفعيل الحساب مراسلتنا على البريد الالكتروني التالي
Rappel : Dernier délai pour remplir et compléter le dossier de candidature
est le
dimanche 12 novembre 2017
Les candidats qui ont créé un compte de candidature mais sans recevoir le message d'activation peuvent nous contacter sur cet email pour le recevoir
cedflsho@gmail.com
بالتوفيق

http://lettres.ump.ma/Preinscription/Cedoc
http://lettres.ump.ma/Preinscription/Cedoc

إعلان عن مناقشة أطروحة الدكتوراه  : منهج النقد الفقهي في المذهب المالكي بين المراجعة والانتصار، وأثره في الاجتهاد المعاصر، للطالبة هاجر جميل

إعلان عن مناقشة أطروحة الدكتوراه : منهج النقد الفقهي في المذهب المالكي بين المراجعة والانتصار، وأثره في الاجتهاد المعاصر، للطالبة هاجر جميل

 

إعلان عن مناقشة أطروحة الدكتوراه

يعلن عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكَادير أنه ستجرى يوم الثلاثاء 07 نونبر 2017 على الساعة التاسعة صباحا بفضاء الإنسانيات (الطابق العلوي) مناقشة أطروحة الطالبة هاجر جميل المسجلة بوحدة التكوين : المناهج العلمية في تفسير الخطاب الشرعي و تطبيقاتها المعاصرة ” والتي تقدمت بها لنيل شهادة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية في موضوع :

 منهج النقد الفقهي في المذهب المالكي بين المراجعة والانتصار، وأثره في الاجتهاد المعاصر

وتتكون لجنة المناقشة من السادة الأساتذة:

- د. عبد الكريم عكوي: أستاذ التعليم العالي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر، أكادير، رئيسا ومقررا
- د. عبد الواحد الادريسي: أستاذ التعليم العالي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر، أكادير، مشرفا ومقررا
- د. حميد عشاق: أستاذ التعليم العالي، مؤسسة دار الحديث الحسنية، جامعة القرويين، الرباط، مقررا
- د. العربي البوهالي: أستاذ التعليم العالي، كلية الشريعة، جامعة ابن زهر، أكادير، مقررا
- د. عبد الله البخاري: أستاذ التعليم العالي، كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة ابن زهر، أكادير، مقررا
إعلان للمرشحين لسلك الدكتوراه بكلية الآداب أكادير برسم موسم 2017-2018

إعلان للمرشحين لسلك الدكتوراه بكلية الآداب أكادير برسم موسم 2017-2018

 :

إعلان للمرشحين في سلك الدكتوراه برسم موسم 2017-2018

يتعين على الطلبة المقبولين لاجتياز مقابلات ولوج سلك الدكتوراه برسم موسم 2017-2018،القيام بوضع ملفاتهم لدى مصلحة البحث العلمي والتعاون (شباك الدكتوراه بعمادة الكلية)، ابتداء من يوم الأربعاء 01 نونبر إلى غاية يوم الجمعة 03 نونبر 2017 .
وسيعلن بموقع الكلية و المنصة الالكترونية للتسجيل في الدكتوراه للجامعة عن تواريخ و مكان اجتياز المقابلات.
على المرشح الذي لم يرد اسمه في اللائحة ولوج المنصة الالكترونية من جديد للتأكد من ذلك. وفي حالة القبول عليه إيداع ملفه لدى مصلحة البحث العلمي والتعاون.
 ويتكون ملف الترشيح من الوثائق التالية :
- نسخة من بطاقة التعريف الوطنية،
- نسخ مصادق عليها من الشهادات المحصل عليها (الباكلوريا، د.د.ج.ع (DEUG)، الإجازة، الماستر…، (مع شهادة المعادلة بالنسبة للشهادات الأجنبية)،
- كشف نقط الماستر والإجازة.
- السيرة الذاتية معززة بوثائق الإثبات،
- مشروع الدكتوراه يعبأ حسب اللغة المختارة في المطبوع النموذجي المرفق بالإعلان (Canevas du projet de recherche en vue du doctorat).
 يوضع الملف في ظرف كبير يحمل اسم المرشح واسم الأستاذ الواضع لمحور البحث واسم بنية البحث.
 ملحوظة :
* على الطلبة المرشحين ولوج المنصة الإلكترونية أو موقع الكلية للتأكد من قبول ترشحهم لاجتياز المقابلة.

برنامج المؤتمر الدولي : حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة 14-15-16 نوفمبر 2017



نتيجة بحث الصور عن كلية الادب تطوان
مؤتمر دولي بتطوان
حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة

تنظم شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الإنسانية لجامعة عبد المالك السعدي بتطوان مؤتمرا علميا دوليا موضوعه "حازم القرطاجني وقضايا تجديد الرؤية والمنهج في البلاغة العربية القديمة"، وذلك بقاعة العميد محمد الكتاني بالكلية أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 14- 15- 16 نوفمبر 2017م.
وفي بيان دواعي تنظيم هذا المؤتمر وأهميته يقول رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب بتطوان الدكتور محمد الحافظ الروسي إن ذلك راجعٌ لتميز نظرية حازم القرطاجني بأمور «لعل من أبرزها حرصه على النظر إلى القضايا التي يتعرض لها من جهة جديدة، وبمنهج مبتكر، اعتمادا على المقولات العشر الأرسطية حينا، وعلى قواعد الفقه المالكي حينا آخر، وعلى ما توصل إليه علماء اللغة والبلاغة والعروض من أهل العربية إلى زمانه في كل الأحيان».
ويضيف د.الروسي أن حازما «ظهر على الناس بمنهج جديد، ورؤية جديدة، لم يكن أغلب أهل عصره ممن يدرك أهميتها، خاصة مع تركه التمثيل لها في أغلب الأحيان، اعتمادا على أنه يضع قواعد كلية للقضايا التي يتعرض لها، بينما التمثيل، في رأيه، لا يعتني به إلا مَنْ يهتم بالقواعد الجزئية. فغمضت النظرية لذلك، وانصرف الناس عنها، وإن أثنى عليها بعض القدماء، من تلامذته خاصة».
وذكر المتحدث أن «الذين قرؤوا كتاب حازم فأحسنوا قراءَته وعَرْضَهُ على الناس قليل، وأن إعادة النظر في الكتاب توصل إلى اكتشاف أمور كثيرة لم يَسْبق للدارسين أن تعرضوا لها، أو تعرضوا لها ولكنهم لم يوفوها حقَّها من البحث، أو اطمأنّوا إلى أحكام فيها لا تَصِحّ؛ وذلك لصعوبة الكتاب، ولطف إشاراته، وخفاء عباراته، ووجازة تعابيره...فكان عقدُ مؤتمر علمي للبحث في حازم من الجهات التي اخترناها ضرورةً يَقتضيها الدرسُ البلاغي اليوم، حتى يتميز الصحيح من الخطإ في هذا الباب، وحتى يطمئن الناس إلى قول جامع في نظرية حازم لا يبخسون فيه حازماً حقَّه، ولا يَدَّعون له  ما ليس له».
ويُرتقب أن يشارك في جلسات هذا المؤتمر علماء وباحثون من العراق، وعمان، والسودان، ومصر، ولبنان، والمغرب، وذلك وفقا للبرنامج الآتي:

اليوم الأول: الثلاثاء 14 نوفمبر 2017م

افتتاح أشغال المؤتمر (9.30- 10.30)
- الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم.
- كلمة السيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية.
- كلمة السيد رئيس شعبة اللغة العربية وآدابها.
- كلمة رئيس اللجنة المنظمة.
- حفل شاي.
الجلسة الأولى: التجديد في المفاهيم: المحاكاة والتخييل والتناسب (11.00- 12.30)
رئيس الجلسة: أ.د.عبد الرحمن بودرع
تقرير: د.أبو الخير الناصري
- المعاني الثواني عند حازم: كشف وبيان ونمذجة، أ.د.محمد الحافظ الروسي/ كلية الآداب تطوان
- نظرية الشعر عند حازم القرطاجني، قراءة في مفهوم الأسلوب ومعنى التناسب الشعري، دة.بشرى تاكفراست/ كلية اللغة العربية، جامعة القاضي عياض، مراكش.
- مفهوم الشعر وقضاياه لدى حازم القرطاجني، أ.د.مصطفى اليعقوبي/ كلية الآداب، وجدة.
- المحاكاة والتخييل، رؤية جديدة للتصوير الشعري عند حازم القرطاجني، د.أمان أبو الفتوح محمد محمد/ جامعة القاهرة، كلية دار العلوم، مصر.
- تناسب المسموعات وفاعليتها في المتلقي، حازم القرطاجني أنموذجا، أ.ابتهال محمد التوم/ جامعة النيلين، الخرطوم، السودان.
- مناقشة
اليوم الثاني: الأربعاء 15 نوفمبر 2017م

الجلسة الثانية: التجديد في الرؤية الشعرية والنقدية في نظرية حازم (9.30- 11.00)
رئيس الجلسة: أ.د.جعفر ابن الحاج السلمي
تقرير: ذ.أبو مدين شعيب تياو
- بناء النص الشعري عبر منظومة حازم القرطاجني الاصطلاحية، دة.سحر محمد فتحي عبد العليم/ كلية الآداب، جامعة القاهرة، مصر.
- أصول المنهج البنائي للقصيدة العربية القديمة في "منهاج البلغاء وسراج الأدباء" لحازم القرطاجني، دة.مديحة جابر السايح/ كلية دار العلوم، جامعة القاهرة، مصر.
- مظاهر التجديد في التفكير النقدي عند حازم القرطاجني، د.محمد القاسمي/ كلية الآداب سايس، فاس.
- النظم عند حازم، دراسة في المفهوم والمصطلح، د.عدنان أجانة/ كلية الآداب تطوان.
- إشكال الأصول بين حازم القرطاجني (ت684ه) وميثم البحراني (ت679ه)، د.أبو الخير الناصري/ أكاديمية التربية والتعليم، أصيلا.
الجلسة الثالثة: التجديد في البلاغة والعروض (11.30- 13.00)
رئيس الجلسة: أ.د.محمد الحافظ الروسي
تقرير: د.عدنان أجانة
- نظرية الوزن والغرض في الرؤية البلاغية العامة، نحو نموذج لتكامل مفهوم الشعر عند حازم القرطاجني، أ.د.عبد الإله كنفاوي/ جامعة عبد المالك السعدي، كلية الآداب، تطوان.
- أعاريض الشعر عند حازم القرطاجني، من التعليمية النظرية إلى الاعتبارات البلاغية، د.مولاي علي السليماني/ جامعة السلطان مولاي سليمان، كلية الآداب بني ملال.
- أثر حازم البلاغي في مصنفات علوم القرآن، د.عبد الواحد الصمدي/ معهد محمد السادس للقراءات، الرباط.
- مناقشة.
اليوم الثالث: الخميس 16 نوفمبر 2017م

الجلسة الرابعة: تجديد حازم في ميزان النظريات الحديثة (9.30- 10.30)
رئيسة الجلسة: أ.دة.سعاد الناصر
تقرير: د.عبد الواحد الصمدي
- النظرية الشعرية في كتاب "منهاج البلغاء وسراج الأدباء" لحازم القرطاجني، مفاهيمها، وجديدها، وقربها من النظريات الشعرية الحديثة، أ.د.عبد المجيد زراقط،/كلية الآداب، الجامعة اللبنانية، بيروت.
- ترويض النص وإشكالية التوصيل، رؤية في جذور نظرية الاستقبال في منهاج البلغاء لحازم القرطاجني، د.أحمد علي إبراهيم الفلاحي/ جامعة الفلوجة، العراق.
- البيان في المنهاج، أ.د.عبد الرحمن بودرع/ كلية الآداب، تطوان.
الجلسة الخامسة: البُعد التداولي في نظرية حازم (11.00- 12.00)
رئيس الجلسة: أ.د.عبد الكريم المرابط الطرماش
تقرير: ذ.أبو مدين شعيب تياو
- تداولية المعنى عند حازم القرطاجني: الأسس المنطقية والتناول اللساني، د.عبد الرحمن محمد طعمة/ قسم اللغة العربية، كلية الآداب، جامعة القاهرة، مصر.
- البعد التداولي والنفعية الخطابية عند حازم القرطاجني، د.بدر بن سالم بن جميل القطيطي/ كلية العلوم التطبيقية بالرستاق، سلطنة عمان.
- الأعراف التداولية في نقد حازم القرطاجني، د.بشرى موسى صالح/ كلية الآداب، جامعة بغداد، العراق.
- مناقشة.
انتهاء أعمال المؤتمر (12.30- 13.00)
- اختتام أعمال الندوة وتلاوة التوصيات: د.عدنان أجانة
- تلاوة آيات من الذكر الحكيم
- توزيع شهادات المشاركة مع التقاط صور جماعية

فتح باب الترشح للتسجيل في سلك الدكتوراه بكلية الآداب ظهر المهراز فاس برسم الموسم الجامعي 2017-2018

مركز دراسات الدكتوراه: الجماليات وعلوم الإنسان
CEDoc : Esthétiques et sciences de l’homme





يعلن عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز عن فتح باب الترشح للتسجيل في تكوينات الدكتوراه التالية برسم السنة الجامعية 2017 – 2018

التعابير والأشكال الرمزية: مقاربات وآليات الاشتغال
Langages et formes symboliques : Approches et modes de fonctionnement

تخصص: الآداب والدراسات الثقافية
Lettres et études culturelles

Axes de recherche :
§       Littératures et théories littéraires : études thématique, stylistique, rhétorique, narratologique, poétique, réception des textes.
§       Comparatisme : littérature comparée et interculturalité.

 بنيات البحث المستقبلة Structures de recherche d’accueil /

بنية البحث
Laboratoire de Recherche sur l’Expression Littéraire et Artistique (LA.R.E.L.A)

المعنيون :
الطلبة الحاصلون على إحدى الشهادات المنصوص عليها في قرار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي صادر تحت رقم 09-140 بتاريخ 25 محرم 1430 ( 22 يناير 2009) في الآداب الفرنسية والمكتوب بالفرنسية

طرق الانتقاء:
1- دراسة الملف: ميزة "مستحسن" فما فوق في الإجازة وفي الماستر - نقط المواد الأساسية ( ≥ 12 ) - جودة مشروع الأطروحة
2- مقابلة مع المترشحين المنتقين

تخصص: علوم اللغة والمعرفية والديداكتيك
Sciences du langage, cognition et didactique

محاور البحث:
§       اللسانيات العربية واللسانيات المعرفية والتواصل والديداكتيك
§       الإنجاز والإدراك اللغوي: بين المقتضيات اللسانية والمعرفية
§       المظاهر اللسانية والمعرفية للتواصل اللغوي
§       اللسانيات والترجمة (الطبيعية والآلية).
§       أهمية الوسائط اللسانية والمعرفية في تعلم اللغة العربية وتعليمها.
§       المسارات الذهنية لمعالجة المعلومات اللسانية (التخزين بالذاكرة، والتسنين ، وفك التسنين، والحوسبة...).

§       Théories et modèles linguistiques (du phonème au discours)
§       Raductologie
§       Dictionnairique et Terminologie
§       Traitement automatique du langage, statistique linguistique
§       linguistique cognitive
§       Linguistique descriptive et enseignement-apprentissage des langues
§       Investissement pédagogique et didactisation des savoirs théoriques
§       Didactique et communication interculturelle : didactique du FLE, méthodes d’enseignement, théories de l’apprentissage et diversité culturelle.
§       Didactique des langues et de cultures
§       Interculturalité et communication interculturelle
§       Didactique du texte littéraire
§       Méthodes d’enseignement et approches pédagogiques
§       Ingénierie de formation
§       Linguistique appliquée et analyse de discours

§       Applied language studies.
§       Sociolinguistic competence.
§       Language, ethnicity and society.
§       Teaching & learning in higher education.
§       Issues in higher education.
§       ELT in higher education in Morocco.
§       Staff development in higher education.

§       Análisis y estudio de los lenguajes con fines específicos
§       Cuestiones de lingüística aplicada.
§       Didáctica de la traducción
§       Problemas de la didáctica de las lenguas extranjeras : el caso del español
§       Los problemas de la traducción literaria, científica y técnica
§       Traducción de textos religiosos
§       Traducción de textos culturales del árabe al español y viceversa
§       Análisis de las traducciones del árabe al español y viceversa

§       Literatur und Didaktik

 بنيات البحث المستقبلة Structures de recherche d’accueil /

بنية البحث
مختبر العلوم المعرفية
Laboratoire de recherche en langues, littérature, communication et didactique
Langues, Cultures, Dictionnairique et Corporas

المعنيون :
الطلبة الحاصلون على إحدى الشهادات المنصوص عليها في قرار وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي صادر تحت رقم 09-140 بتاريخ 25 محرم 1430 ( 22 يناير 2009) في اللسانيات وديداكتيك اللغات والثقافات والتواصل وعلم النفس.

مسطرة الانتقاء:
1- دراسة الملف: ميزة "مستحسن" فما فوق في الإجازة وفي الماستر - نقط المواد الأساسية ( ≥ 12 ) – جودة مشروع الأطروحة
2- مقابلة مع المترشحين المنتقين


التراث المغاربي: التوظيف والمقاربة

محـاور البحث:
§       التراث التاريخي والأركيولوجي
§       التراث المغاربي المخطوط
§       الأرشيف المغربي في عهد الحماية

 بنية البحث المستقبلة Structure de recherche d’accueil /

بنية البحث
مختبر البيبليوغرافيا التحليلية والتوثيق للتراث المغاربي

المعنيون :
الطلبة الحاصلون على دبلوم الماستر أو ما يعادله في التاريخ أو الأركيولوجيا

مسطرة الانتقاء:
1- دراسة الملف:
يخضع انتقاء ملفات المرشحين للمعايير التالية:
§       الصلة العلمية بالتراث المغاربي (مشروع نهاية الدراسة في سلك الإجازة/ بحث التخرج في سلك الماستر/ أبحاث أو عروض أو تقارير ميدانية...)،
§       تقرير مفصل عن مشروع الأطروحة،
§       معرفة لغتين على الأقل من بين اللغات التالية: العربية – الأمازيغية – الفرنسية – الإسبانية – الأنجليزية – الألمانية – البرتغالية،
§       عدد الميزات: تحديد نقطة معينة لكل ميزة،(الإجازة والماستر)
§       النقط المحصل عليها في المواد ذات العلاقة،
§       عدد السنوات التي استغرقها المرشح في كل من الإجازة والماستر،
§       رسالة / رسائل تزكية،
§       موافقة مجلس المختبر.
2- مقابلة:
 في حدود 30 دقيقة، وتأتي بعد استخلاص ملفات مستوفية لشروط الانتقاء، ويتم خلالها التعرف عن قرب على الإمكانيات الخاصة بكل مرشح، سواء على المستوى المعرفي أو المنهجي.


آليات التفكير والديناميات النفسية والاجتماعية


تخصص : الفلسفة

محـاور البحث:
§       تحقيق النص الفلسفي
§       المعجم الفلسفي الإسلامي
§       التيولوجيا وفلسفة الدين
§       إشكالية الحداثة في الفكر المعاصر


تخصص : السوسيولوجيا

محاور البحث:
§       الثقافة، التعليم، التنمية
§       تدبير المجال والتنمية الحضرية
§       التنظيمات والشغل
§       الصحة والمجتمع
§       دينامية التدين في المغرب


تخصص: علم النفس

محاور البحث:
§       السيكولوجيا والتربية
§       المعرفية والنمو والتعلم
§       الطفولة والمراهقة والأسرة
§       علم النفس الاكلينيكي

بنيات البحث المستقبلة Structures de recherche d’accueil /

بنية البحث
مختبر الدراسات الرشدية (الفلسفة)
مختبر الأبحاث والدراسات النفسية والاجتماعية (علم الاجتماع و علم النفس)
مختبر سوسيولوجيا التنمية ( علم الاجتماع )

المعنيون :
الطلبة الحاصلون على دبلوم الماستر أو ما يعادله في الفلسفة وعلم الاجتماع وعلم النفس

مسطرة الانتقاء:
1- دراسة الملف: الميزة – نقط المواد الأساسية المعتمدة في الماستر – عدد سنوات الدراسة
2- مقابلة: استطلاع مؤهلات المترشح في المعارف المطلوبة


Interface Ressources, Sociétés et Dynamiques Territoriales.

Axes de recherche :
Dynamique des milieux naturels et impact anthropique :
§       Evolution récente de la végétation et dynamique forestière ;
§       Impact anthropique et dégradation des milieux ;
§       Dynamique des sols et dynamique érosive ;

Dynamique du milieu rural et mutations socio-spatiales
§       Emigration, habitat rural et changement social ;
§       Tourisme rural, Activités non agricoles et préservation du patrimoine naturel ;
§       Problèmes du foncier, Développement rural et aménagement ;

Dynamique du territoire et de l’environnement urbain :
§       L’étalement urbain et la périurbanisation ;
§       Les risques urbains : naturels, industriels, technologiques et sociaux ;
§       Evolution rapports villes/compagnes ;

Télédétection et cartographie numérique :
§       Calage et Géo référencement des cartes et des images scannées ;
§       Photo interprétation des photographies aériennes et des images satellitaires ;
§       Conception et expression graphique ;
§       Elaboration des cartes ;
§       Rédaction cartographique ;
§       Techniques de reproduction et impression des cartes

 بنيات البحث المستقبلة Structures de recherche d’accueil /

بنية البحث
مختبر التراث والمجال
مختبر الدراسات الحضرية

المعنيون :
الطلبة الحاصلون على دبلوم الماستر أو ما يعادله في الجغرافيا.

1-Pré-requis scientifiques et pédagogiques :
§       Avoir validé les modules de spécialité aves des notes supérieures à 13 / 20 au niveau du master.
§       Utiliser l’outil informatique et l’application du SIG
§       Bonne maîtrise des langues étrangères, notamment le français.

2-Procédures de sélection :
Etude du dossier :
§       Moyenne du diplôme supérieure à 13 / 20
§       Mémoire de master en relation avec l’un des axes de recherche de la formation doctorale et validé avec une note supérieure ou égale à 14 /20
§       Avoir effectué durant le master un stage interne ou externe

3-Entretien : avec les membres de la structure de recherche

4- Projet de thèse détaillé





 ملف الترشيح:

1 - مطبوع يعبأ بالحاسوب تحمـــيل* النسخة العربية أو النسخة الفرنسية
2 - نسخة من دبلوم الماستر أو ما يعادله مصادق عليها
3 - كشف النقط لسنتي الماستر وسنوات الإجازة
4 - السيرة الذاتية العلمية
5 - نسخة من مشروع نهاية الدراسة لسلك الماستر
6 - تقرير مفصل ومرقون عن مشروع البحث (10 صفحات على الأقل)
7- رسالتا تزكية ( 2 ) من أستاذين بشعبة الانتماء تبرزان قدرات المترشح لمتابعة الدراسة في سلك الدكتوراه في ظرف مغلق ومختوم
8- رسالة تحفيزية (lettre de motivation)
9 - صورة شمسية
10 - غلاف من الحجم الكبير يحمل اسم المترشح وتكوين الدكتوراه و التخصص بالنسبة لتكوين " التعابير والأشكال الرمزية " وبنية البحث يضم الوثائق المطلوبة حسب الترتيب أعلاه.


توضع الملفات لدى مصلحة السلك الثالث من 27 أكتوبر 2017 إلى 03 نونبر 2017، ولا تقبل الملفات الواردة عبر البريد أو بواسطة غير المعنيين.
* Formulaire à imprimer recto verso et sur CD

جميع الحقوق محفوظة لـ الدراسات العليا © 2015 - تصميم Andalucia - تعريب Rakib-Media