قواعد كتابة ملخص الرسالة


قواعد كتابة ملخص الرسالة

د. أحمد إبراهيم خضر





1- الملخص كما هو واضح من اسمه هو الذي يلخص الرسالة بصورة مختصرة ودقيقة، يتمكن القراء من خلاله وبسرعة من تكوين فكرة جيدة عن محتوى الرسالة، ومن ثم يقررون فيما إذا كانت لهم علاقة بالأبحاث التي يعدونها، أو لديهم اهتمام بها، وهذا يوفر عليهم الجهد والوقت.

2- العلاقة بين الملخص والرسالة تشبه تمامًا العلاقة بين النموذج المصغر لبناية صممها مهندس معماري، والبناية المقامة على الأرض بما فيها من تفاصيل،فمن المجسم المصغر يستطيع الشخص أن يكون فكرة عن البناء المقام على أرض الواقع، وكذلك الحال بالنسبة للملخص، ينبغي أن يعطي فكرة شاملة عمَّا هو في داخل الرسالة.

3- الملخص نص قائم بذاته ومستقل عن جسم البحث الذي يمثله تمامًا، كالمجسم للبناء القائم، ومن هنا يجب على الباحث أن يعد ملخص رسالته بحيث يشكل وحدة متكاملة مفهومة وقائمة بذاتها.

4- الملخص هو أهم مكونات الرسالة؛ لأنه هو الذي سيظهر في النشرات المفهرسة لرسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه، وفي شبكات الإنترنت الخاصة بالرسائل الجامعية، ويعد الملخص مرآة لما في الرسالة، فالملخص الجيد يدل على رسالة جيدة.

5- الملخص هو آخر جزء يكتب من الرسالة، بالرغم من أنه أول جزء يظهر مطبوعًا من مكوناتها.

6- ليست كتابة ملخص الرسالة حسب الأصول بالأمر السهل؛ لأنه يحتاج إلى ضغط أو كبس أكبر كمية من المعلومات في فراغ قصير.
7- لا يزيد الملخص عن فقرة واحدة وفي صفحة واحدة ولا يتجاوز مائتي كلمة، وأحيانًا ثلاثمائة كلمة، ويكتب بعد إيراد اسم الباحث وعنوان الرسالة وسنة تقديمها، ويسبقه كلمة "ملخص"، وعادة ما تستخدم الأوساط الأكاديمية كلمة ABSTRACT. ويكتب عنوان الرسالة بالبنط 16 والملخص بالبنط 14. 


8- يشتمل الملخص على أهداف الدراسة، ومنهجها، وأدواتها، ثم تلخيص للنتائج الرئيسة التي توصل إليها الباحث.

9- لا يحتوي الملخص على أية مراجع أو جداول أو أشكال أو صور، ولا أية معلومات جديدة واستنتاجات لم يرد ذكرها في الرسالة.

10- يعطي الملخص القارئ فكرة عن أسلوب صاحب الرسالة الإنشائي، ولغته وقدرته على التعبير؛ ولهذا يجب على الباحث أن يراعي أن تكون لغة الملخص غير فنية، ومصاغة بأقل عدد من الكلمات، وعليه أن يختار الكلمات والجمل المناسبة بكل عناية ودقة ووضوح، وأن يحرص على أن تكون لغته مألوفة للقارئ، وعليه أن يتفادى إيراد الاختصارات دون كتابة مدلولاتها كاملة ابتداءً، والقاعدة الأساسية في كتابة الملخص هو أن يكون واضحًا وبسيطًا ومقنعًا لكونه أول ما يقرأ من الرسالة.

11- لا تعتبر التوصيات العلمية جزءًا من الدراسة؛ ولهذا لا يأتي ذكرها في الخلاصة، حيث إن مهمة الخلاصة هي الإخبار بما تم إنجازه في الدراسة والحقائق الجديدة التي تم الكشف عنها، أما التوصيات الخاصة بطريقة تطبيق هذه الاكتشافات الجديدة، فهي مسألة تتعلق برأي الباحث؛ أي: بمعنى أنها تفكير لاحق للدراسة، ولهذا فإن التوصيات يجب ذكرها في فصل أو قسم منفصل من البحث.


♦ ♦ ♦

المصادر:

1- زكريا فريد عبدالفتاح وآخرون، دليل كتابة الرسائل الجامعية (ماجستير ودكتوراه)، كلية الاقتصاد والإدارة، جامعة الملك عبدالعزيز، جدة، المملكة العربية السعودية.

2- كتابة دليل الرسائل والأطروحات الجامعية، عمادة البحث العلمي والدراسات العليا، جامعة اليرموك، 2007/2008.

3- الملخص والمستخلص في البحث العلمي

www.saspea.com/vb/t63.html.

4- جامعة بنها: الرسائل العلمية

www.bu.edu.eg/Graduate/rasael.html.