الملتقى الثالث للقراءات القرآنية الأربعاء 17 يونيو 2015.المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين (مكناس – المغرب)

ينظم مختبر البحث العلمي والتربوي في العالم المتوسطي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين (مكناس – المغرب) الملتقى الثالث للقراءات القرآنية، دورة الإمام أبو عبد الله بن غازي المكناسي (ت919هـ)، يوم الأربعاء 17 يونيو 2015.
الإشكالية:
يعتبر الإمام أبو عبد الله ابن غازي المكناسي (ت919هـ)، شيخ الجماعة وأحد أعلام المغرب الذين أنجبتهم مدينة مكناس ذات التاريخ العلمي العريق، فهو عالم متفنن في عدد من ضروب العلم والمعرفة، كالقراءات، والتفسير، والحديث، والحساب، والنحو، واللغة، والتاريخ، على أنه اشتهر بالقراءات وبالفقه والفتوى، وتآليفه شاهدة على علو كعبه، ومكانته المتميزة بين فقهاء المذهب المالكي، كشفاء الغليل، وتكميل التقييد، والكليات وغيرها من التصانيف المفيدة.
نشأ ابن غازي بمكناس وبها تعلم وكان لوالدته رحمة بنت الجنان الفضل الأكبر في تنشئته على حب العلم والأخلاق الفاضلة. وكانت تحفظ الكثير من صحاح الأحاديث وجيد الأخبار، وكانت تدرس القرآن العزيز في المصحف، رحل ابن غازي إلى فاسوأنهى بها دراسته العليا فلقي جمهرة من المشايخ.
ومن الشيوخ الذين اعتمدهم في علوم القرآن أبو عبد الله محمد بن قاسم القوري، وأبو الحسن علي بن منون الحسني المكناسي وأبو عبد الله محمد الصغير النيجي وغيرهم وهناك شيوخ آخرون أخذ عنهم مختلف العلوم والفنون ضمنهم فهرسته. كرس ابن غازي حياته لطلب العلم ونشره وتقييده وألف في القراءات والحديث والفقه والعربية والفرائض والحساب ،وقدانتهت إليه الرئاسة في عصره وتخرج على يديه عامة طلبة فاسوغيرها، وشدت إليه الرحال وتنافس الناس في الأخذ عنه، وكان عذب المنطق فصيح اللسان حسن الإيراد عارفا بصناعة التدريس والإقراء.
قال فيه تلميذه أبو محمد عبد الواحد الونشريسي: (شيخنا الإمام العالم الأثير، كان إمام مقرئا مجودا صدرا في القراءات متقنا فيه عارفا بوجوهها وعللها طيب النغمة قائما بعلم التفسير والفقه والعربية متقدما فيها متبحرا في الحديث حافظا له واقفا على أحوال رجاله وطبقاتهم ضابطا لذلك كله ذاكرا للسير والمغازي والتواريخ والآداب فاق في كل ذلك أهل عصره قال: (وعلى الجملة فهو آخر المقرئين وخاتمة المحققين).
تتلمذ له من شيوخ القراءات: أبو العباس الدقون وأبو عبد الله شقرون الوهراني، وأبو عبد الله الهبطي، والقاسم بن محمد بن إبراهيم الدكالي المشترائي، وأبو الحسن علي بن عيسى الراشدي وسواهم كثير.
خلف ابن غازي مؤلفات في الفقه والحديث والعربية والقراءات والتاريخ والفرائض والحساب وسواها، منها:
شفاء الغليل في حل مقفل خليل، وتكميل التقييد وتحليل التعقيد على المدونة كمل به تقييد أبي الحسن الزرويلي مع حل مقفل عقائد ابن عرفة، وحاشية على الألفية، ومنية الحساب، وذيل الخزرجية في العروض، ونظم مشكلات الرسالة وحاشية لطيفة على البخاري، وإنشاد الشريد في ضوال القصيد على الشاطبية، وفهرسة شيوخه والروض الهتون في أخبار مكناسة الزيتون، والمطلب الكلي في محادثة الإمام القلي، والمسائل الحسان المرفوعة لحبر فاس وتلمسان، والجامع المستوفي لجداول الحوفي، ونظم مراحل الحال وشرحه وغيرها…
المحاور المقترحة للندوة:
_ ابن غازي المكناسي:تلاميذه وشيوخه في القراءات
_ منهج ابن غازي المكناسي في التأليف القرائي.
_ اختيارات ابن غازي المكناسي في القراءات
_ توجيه القراءات القرآنية عند ابن غازي المكناسي
_ جوانب إبداعية من شخصية ابن غازي المكناسي رياضيا/فقيها/ لغويا/مؤرخا/محدثا
معلومات هامة:
_ آخر أجل لإرسال الملخص هو 15مارس 2015
_آخر أجل لإرسال الورقة كاملة هو 20 ماي 2015
_ يجب أن لا تقل الورقة عن عشر صفحات ولا تتجاوز 20
_ تكتب الأوراق العلمية بخط traditional Arabicحجم16 والهوامش حجم12
_ يجب أن تحترم الأوراق الأعراف العلمية في التوثيق.
_ لا تعتبر الأوراق مقبولة إلا بعد التأشير عليها من قبل اللجنة العلمية للملتقى وموافاة صاحبها بخطاب الموافقة.
_ ترسل المشاركات والملخصات على البريد التالي:
Moltakakiraat3@gmail.com
_ تتكفل الندوة فقط بالتغذية للمشاركين بالأوراق العلمية، ويتكفل المشاركون والراغبون في الحضور بتكاليف سفرهم وإقامتهم.

مكان الملتقى:
قاعة المحاضرات بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمكناس.
مدير الملتقى:
الدكتور حسن بوكبير
اللجنة العلمية:
الدكتور محمد شاكر المودني
الدكتور سعيد الشقروني
الدكتور محمد الزموري
الدكتور عبد الكامل أوزال
الدكتور يحى رمضان
الدكتور عبد الرحمن بوكيلي
الدكتور محمد العلمي
الدكتور إدريس مقبول.
الدكتور عز الدين النملي
الدكتور عبد العالي خالدي
الدكتور الحاج المهدي باباخويا