قراءة في “المشروع البلاغي والنقدي” للأكاديمي الدكتور عبد الله البهلول



بسم الله الرحمن الرحيم
ينظم

مختبر الترجمة وتكامل المعارف
كلية الآداب والعلوم الإنسانية
جامعة القاضي عياض - مراكش
يوما دراسيا احتفاءً بالدكتور عبد الله البهلول من جامعة القيروان – الجمهورية التونسية
في موضوع:
قراءة في المشروع البلاغي والنقدي للأكاديمي الدكتور عبد الله البهلول
يوم 05 مارس 2015  برحاب كلية الآدابـ- مراكش.
برزت في العصر الحديث مجموعة من التصورات النقدية والبلاغية الجديدة التي تهدف إلى التجديد في البلاغة العربية وتخليصها من الجمود الذي وسمها في عصورها المتأخرة.
وفي هذا الإطار، يندرج المشروع النقدي والبلاغي للدكتور عبد الله البهلول، الذي يرى أن عناية البلاغيين المتأخرين بأساليب التعبير تجميلا وتنميقا، وأن تعاظم شأن الصور والمجازات باعتبارها هدفا في ذواتها، هو الذي أفضى بالبلاغة العربية إلى التركيز على بلاغة العبارة، بدلا من التركيز على النص والخطاب؛ مما يؤدي إلى ضياع المقصد الأساس من البلاغة الذي هو الإبلاغ والإقناع والتأثير.
ومن هذا المنطلق، سعى الدكتور عبد الله البهلول إلى ربط البلاغة بالخطاب، كما سعى إلى إعادة قراءة النصوص العربية القديمة التي تتضمن وعيا بالعلاقة الجدلية بين البلاغة والإقناع، فالقول البليغ هو القول المقنع، والقول المقنع هو القول البليغ.
 إن مقاربة الدكتور عبد الله البهلول تهدف إلى تطوير الممارسة البلاغية والنقدية العربية استنادا في ذلك إلى معرفة عميقة بالدرس اللغوي والبلاغي القديم، واستعانة بما وصلت إليه الدراسات اللسانية والنقدية والأدبية والبلاغية الحديثة من آليات ومناهج  لتحليل الخطاب الأدبي، وبالاستفادة من مجالات معرفية أخرى. وقد جاءت مقاربته مبثوثة في مجموعة من المؤلفات والمقالات نذكر منها:
-         في بلاغة الخطاب الأدبي: بحث في سياسة القول
-        المبالغة بين اللغة والخطاب: ديوان الخنساء أنموذجا
-        الوصايا الأدبية إلى القرن الرابع هجريا: مقاربة أسلوبية حجاجية
-        الحجاج الجدلي: خصائصه الفنية وتشكلاته الأجناسية في نماذج من التراث اليوناني والعربي
-        المتكلم واستراتيجية السرد في أخلاق الوزيرين للتوحيدي
-        من طرائق الاستدراج في مؤلفات الجاحظ
-        استراتيجيات السكوت والإسكات في الرسائل المتبادلة بين أبي العلاء المعري وداعي الدعاة الفاطمي
وقد وجد مختبر الترجمة وتكامل المعارف بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة القاضي عياض - مراكشفي هذا المشروع مادة غنية تغري باستضافة صاحبه، لما تتميز به أبحاثه من رصانة وجدة، ولما يتميز به صاحب المشروع من علم مكين، وأخلاق عالية، ومن ثم جاءت هذه الاستضافة تحت عنوان: “قراءة في المشروع البلاغيوالنقدي للأكاديمي الدكتور عبد الله البهلول” تعريفا وتكريما واحتفاء بجهود ضيفنا الجليل وبمشروعه البلاغي، وفرصة لالتقاء صفوة من الأساتذة والباحثين الأكاديميين المتخصصين في البلاغة العربية والنقد القديم والأسلوبية وتحليل الخطاب… والتباحث في القضايا والإشكالات التي يطرحها هذا المشروع.