كلية الشريعة باكادير ندوة علمية في مو ضوع : اثر الأسر العلمية الأندلسية في الحركة العلمية والثقافية بالمغرب يومي 16 و 17 دجنبر 2015

تنظم كلية الشريعة باكادير ندوة علمية في مو ضوع :
اثر الأسر العلمية الأندلسية في الحركة العلمية والثقافية بالمغرب
يومي 16 و 17 دجنبر 2015


لا يخفى على أحد أثر الحضارة الأندلسية فكرا وأدبا وفنا على الحضارة المغربية،
فالبعد الأندلسي واحد من مكونات الهوية المغربية،فلا زال أثره باديا على مستوى العمران والفنون والمهن... فمظاهر العمران الأندلسي في المدينة مثلا تتجلى في نظام السواقي في الدروب والأزقة والحمامات والفنادق والأفران. و صناعة الدباغة والحرير والدرازة والفسيفساء....و الحفاظ على مجموعة من الأكلات وعلى نوبات الموسيقى الأندلسية، ولا زال مهرجان الموسيقى الأندلسية يعقد كل سنة .
وقد استقرت في كثير من المدن المغربية، كوجدة وفاس ومكناس وسبتة وتطوان وشفشاون وأصيلة وسلا والرباط ، وامتد أثرها إلى مطقة سوس ، وبعضها كان لها عطاء فكر ، وحضور علمي متميز، فعائلة ابن الجد الفهري، هي التي حملت فيما بعد اسم الأسر ة الفاسية. و من أعلامها محمد العربي الفاسي و الشيخ عبد القادر الفاسي وأبناؤه وأبو مدين الفاسي. وأسرة ابن سودة التي كان لها صيت وشهرة علمية وأدبية في الأندلس منها انحدر الشيخ التاودي بن سودة،وقد اشتهر بعضها في الفقه والبعض الآخر في الآخر في الأدب وأخرى في التصوف، ومن أبرزها أسرة بلحاج، و أسرة لوقاش في تطوان و أسرة السقاط و السراج والبياضي والبيطار، والقادرية التي نزلت في غرناطة قادمة من المشرق...و أسرة الغرنيط ....
وكما أن كثيرا من الأسر العلمية بالمغرب انحدرت من أصول أندلسية، فإن أخرى رحل أبناؤها إلى الأندلس وتلقوا علمهم هناك من الحواضر، أو على أيدي علماء الأندلس في الحواضر المغربية كسبتة وفاس وأصيلة وغيرها .

وهكذا نجد أسانيد مغربية إلى علماء الأندلس في الحديث والأخبار، والقراءات والآثار، بل وفي القصص والأشعار...
ونجد تأثرا للمدارس العلمية بالمناهج الفقهية والأصولية لعلماء الأندلس، وتأثرا للمدارس الأدبية بشعر وأدب الأندلس في مختلف أغراضه، وغيرها من مجالات العلم والفكر والفن...
وتأتي هذه الندوة لإبراز دور هذه الأسر النازحة من الأندلس على الحركة العلمية بالمغرب ، وفي التأسيس والتأصيل لأسر علمية توارثت فيها الأجيال العلم خلفا عن سلف، من جهة ، وإبراز آثار الثقافة الأندلسية ، خصوصا على مستوى العلوم والآداب من جهة أخرى.
وهكذا تستهدف الندوة تحقيق جملة من الأهداف منها:
1- إبراز الدور الكبير للحضارة الأندلسية في الحضارة المغربية
2- إبراز درجة الاندماج بين الحضارتين المغربية والأندلسية
3- التعرف على الأسر العلمية الأندلسية بالمغرب وعلى مناطق استقرارها
4- تحقيق أسانيد كثير من علماء المغرب في مختلف العلوم
5- تحقيق نسبة وصلة كثير من علماء المغرب بعلماء الأندلس.
وستعالج هذا الموضوع وفق المحاور الآتية:
1- المحور التاريخي:
- تاريخ الهجرات الأندلسية إلى المغرب
- تاريخ البعثات العلمية المغربية إلى الأندلس
- أصول كثير من الأسر العلمية المغربية : تحقيق النسبة والاتصال
2- المحور الجغرافي:
- أبرز مناطق استقرار الأسر العلمية الأندلسية بالمغرب : أسماء وأعلام
- مناطق الإشعاع وامتداد آثاره.
- الأسر العلمية الأندلسية بسوس : مناطق وأعلام
3- المحور العلمي:
- الإشعاع العلمي للأسر العلمية الأندلسية بالمغرب: مناهج وبرامج ومقررات:
- في الفقه والأصول، في علوم القرآن والحديث، في شروح الحديث والتفسير، في الجدل والمناظرة، في الزهد والتصوف...
- المشيخات الأندلسية لعلماء المغرب :
- الأسانيد في الحديث
- الأسانيد في القراءات
4- المحور الأدبي:
التأثير الأدبي في المدارس المغربية : المقررات الأندلسية بالمدارس المغربية: سوس نموذجا
- في اللغة والشعر والخطابة والقصة ....
مواعد هامة:
تاريخ التوصل بالملخصات : 20 مارس 2015.
تاريخ الرد عليها : 31 مارس 2015.
تاريخ التوصل بالبحوث كاملة : 30 شتنبر 2015.
تاريخ الإعلان عن قبولها : 31 اكتوبر 2015.
تاريخ الندوة : 16 و 17 دجنبر 2015.
للاتصال:
الدكتور عبد الملك أعويش  0661526209
الدكتور عبد الله أكرزام    06611490584
 الدكتور عبد الكريم خلفي 0661797741
عناوين:
البريد الالكتروني: nadawat.chariaa.ag@gmail.com
 الموقع على الأنترنيت:www.fac-chariaa.ma