ندوة علمية دولية : استثمار أموال الأوقاف و تطبيقاتها المعاصرة | فاس 6-10 دجنبر 2015





تعتبر عملية استثمار أموال الأوقاف مع المحافظة على أصولها واجبا كفائيا، ولولا أن الاستثمار يأخذ حكم الوجوب لما بقيت الأوقاف نفسها، فإذا تركت الأوقاف دون استثمار ولم تُنمّ لتحقيق أغراضها فإن وجودها نفسه يصبح غير ذي معنى. 

فتعطيل أموال الوقف أو عدم استثمارها بالنسبة لأصحاب الحقوق منع لهم من الوصول إلى حقوقهم وهي لا تقل من حيث مآلها عن حرمان المالك من منافع ملكه. أما بالنسبة للمجتمع فإن تعطيل الوقف عن الاستغلال إهدار للطاقات الإنتاجية الموجودة في أموال الوقف من جهة، ومن جهة ثانية حرمان المجتمع من ثروات مهمة تتمثل في السلع والخدمات التي تنتجها الأموال الوقفية الاستثمارية، وتعطيل كذلك للرأسمال الاجتماعي الموجود في الأوقاف وللمنافع المباشرة التي تقدمها. 

ويعتبر الاستثمار من حيث المبدأ واجبا كفائيا على الأمة في مجموعهم، ومعناه أنه لا يجوز للأمة أن تترك الاستثمار، فمن مقاصد الشريعة الحفاظ على المال، ولا يتحقق ذلك إلا عن طريق استثمار المال وتنميته، لذا فعلى الأمة الاضطلاع بعمليات الاستثمار، لكي تتسع قاعدة الثروة وتتوسع عملية النمو. ومن القواعد الفقهية في هذا المجال، هو أن "ما لا يتحقق الواجب إلا به فهو واجب". 

ودون شك، فاستثمار أموال الأوقاف يؤدي إلى المحافظة عليها حتى لا تأكلها النفقات والمصاريف، ويزيد في قيمتها وحجمها، ويساهم في تحقيق أهداف الأوقاف الاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والتنموية. 

وبما أن الوقف يراد له الاستمرار ومن مقاصده التأبيد الذي لن يتحقق إلا من خلال الاستثمارات الناجحة، فإن المصاريف والنفقات والصيانة قد تقضي على أموال الوقف إن لم تعالج عن طريق الاستثمار المجدي النافع، ووفق الصيغ الشرعية المعتمدة في مجال الاستثمار، التي عرفت في الفترة المعاصرة توسعا في التطبيق وتطورا في الوسائل. 

أهداف الندوة: 

تهدف هذه الندوة الدولية إلى دراسة وتحليل وتقييم مجالات استثمار أموال الأوقاف وتطبيقاتها المعاصرة، وذلك من خلال المحاور المقترحة التالية أو غيرها. 

محاور الندوة: 

أولا - المبادئ العامة لاستثمار أموال الأوقاف: 

1- أهمية استثمار أموال الأوقاف. 

2- النص على الاستثمار في قوانين الأوقاف. 




ثانيا - الصيغ الشرعية لتمويل الاستثمار في أموال الأوقاف: 

1- الصيغ التقليدية لتمويل الأوقاف. 

2- صيغ التمويل المؤسسي للأوقاف. 

3- الصيغ المعاصرة لتمويل الاستثمار في أموال الأوقاف. 




ثالثا - العوامل المؤثرة في استثمار الوقف. 

1- مخاطر استثمار أموال الأوقاف وطرق إدارتها. 

2- أثر التأبيد والتأقيت في استثمار أموال الأوقاف. 

3- إشكالية أركان استثمار أموال الأوقاف. 

4- ضوابط استثمار أموال الأوقاف. 




رابعا - التجارب المعاصرة في إدارة الأوقاف الاستثمارية.





اللجان التنظيمية للندوة (الورقة الأولية)


اللجان العلمية والتنظيمية

مدير الندوة: 

- د. سعيد المغناوي (جامعة سيدي محمد بن عبد الله -فاس/ المملكة المغربية) 

منسق الندوة: 

- د. إبراهيم أبا محمد (جامعة شعيب الدكالي- الجديدة/ المملكة المغربية) 

اللجنة العلمية: 

- د. 

- د. 

- د. 

اللجنة التنظيمية: 

- د. سعيد المغناوي (جامعة سيدي محمد بن عبد الله -فاس/ المملكة المغربية) 

- د. عبد الله بن محمد العمراني (المدير التنفيذي للهيئة الإسلامية العالمية للاقتصاد والتمويل/ رابطة العالم الإسلامي) 

- د. عبد الله بن سليمان الباحوث (رئيس لجنة الاستثمار والتمويل/ الهيئة الإسلامية العالمية للاقتصاد والتمويل/ رابطة العالم الإسلامي) 

- د. عبد الله صالح (الهيئة الإسلامية العالمية للاقتصاد والتمويل/ رابطة العالم الإسلامي) 

- د. إبراهيم أبا محمد (جامعة شعيب الدكالي- الجديدة/ المملكة المغربية) 

المشرف على لجنة المعرض: 

- الباحث هشام العيساوي (كلية الآداب سايس- فاس) 

المشرف على إدارة التكوينات: 

- د. صالح لهروري (المدرسة العليا للتكنولوجيا بفاس) 

المشرف على اللجنة التقنية: 

- الباحث عبد العلي بلامين (كلية الآداب سايس- فاس) 

المشرف على لجنة المطبوعات والمنشورات: 

- الباحث محمد البخاري (كلية الآداب سايس- فاس) 

المشرفون على لجنة الضيافة والاستقبال: 

- الباحث عاديل الحكيمي (كلية الآداب سايس- فاس) 

- الباحث إدريس المانع (كلية الآداب سايس- فاس) 

- الباحث عبد العالي حجيوي (كلية الآداب سايس- فاس) 

المشرفون على قاعة العروض: 

- الباحث عبد الرزاق زريوح (كلية الآداب سايس- فاس) 

- الباحث عبد الرحيم الكتامي (كلية الآداب سايس- فاس) 

- الباحثة سعاد رجاد (كلية الآداب سايس- فاس) 

المشرفان على التغطية الإعلامية: 

- الباحث زياد نصرات (كلية الآداب سايس- فاس) 

- الباحثة فوزية أحصاد (كلية الآداب سايس- فاس) 

المشرف على تسجيل المشاركين والحاضرين: 

- الباحث التهامي المنصوري (كلية الآداب سايس- فاس)

ضع تعليقك هنا
الإبتسامات إخفاء