معرض الكتاب العربي - الدورة الثانية - الرباط 14> 19 دجنبر 2015


تخليداً لليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف يوم ثامن عشر ديسمبر من كل سنة، ينظم معهد الدراسات والأبحاث للتعريب تحت رعاية جامعة محمد الخامس بالرباط وبشراكة مع وزارة الثقافة ودعم من مجلس الجالية المغربية بالخارج، ومجلس مدينة الرباط، ومقاطعة أكدال الرياض، الدورة الثانية لمعرض الكتاب العربي وذلك من 14 إلى 19 ديسمبر 2015.

تنظم هذه الدورة تحت شعار "الكتاب المغربي، نافذة على العلم والتسامح"، وهي مناسبة للاحتفاء باللغة العربية، ومعها اللغة الأمازيغية ومختلف التعبيرات اللغوية والثقافية المغربية الأخرى، وذلك بمشاركة أزيد من خمسين عارضا يمثلون دور النشر المغربية والعربية والمؤسسات الجامعية ومؤسسات النشر الرسمية ومنظمات إقليمية ودولية.

يروم معهد الدراسات والأبحاث للتعريب من خلال تنظيم هذا المعرض الإسهام، أولا، في مواكبة البرنامج الطموح الذي تفضل صاحب الجلالة حفظه الله بالإشراف على انطلاقته سنة 2014 والهادف لجعل "الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية"، والتأسيس، ثانيا، لتقليد ثقافي سنوي يتيح المجال لجمهور القراء والباحثين قصد الاطلاع على آخر المنشورات الصادرة عن دور النشر والمؤسسات الوطنية والعربية في مختلف المعارف والعلوم، ويتيح لهم فرصة متابعة الفعاليات الثقافية المنظمة بموازاة المعرض، والتأكيد، ثالثا، على أهمية الكتاب المغربي وقيمته العلمية، والمكانة التي يجب أن يحتلها على مستوى العالم العربي.

ينعقد المعرض بفضاء معهد الدراسات والأبحاث للتعريب بمدينة العرفان، وهو مفتوح أمام الزوار ابتداء من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة السابعة مساء. 

وسيقام حفل الافتتاح الرسمي للمعرض يوم الاثنين 14 ديسمبر 2015 ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا.



ضع تعليقك هنا
الإبتسامات إخفاء