بيان توضيحي من عميد الكلية بالنيابة ؛ عبد الجليل هنوش إلى طلبة كلية الآداب و العلوم الإنسانية بمراكش

جامعة القاضي عياض
كلية الآداب و العلوم الإنسانية/ مراكش
بيان توضيحي إلى طلبة كلية الآداب و العلوم الإنسانية



أعزائي الطلبة، عزيزاتي الطالبات

لا يخفى عليكم أننا منذ ثلاثة أشهر، بعد عودتنا لتدبير هذه الكلية، و نحن نخصص جل وقتنا إن لم يكن كله للعناية بطلبة الكلية و حل مشاكلهم التي تراكم بعضها خلال سنوات. و في هذا السياق و إيمانا منا بمسؤوليتنا تجاه طلبة الكلية، و اعتقادنا الراسخ في ضرورة إشراك الطلبة في شؤون مؤسستهم، و حرصنا على أن تتوافر للطلاب أفضل الظروف الممكنة للتحصيل العلمي و الأكاديمي، فقد قمنا بمجموعة من الأعمال التي يعرفها الطلاب و منها تمثيلا لا حصرا:
- فتح باب التواصل مع الطلبة بمختلف صور التواصل.
- تسريع وثيرة حصول الطلبة على الوثائق الإدارية المختلفة.
- حل مشكلات بيداغوجية و إدارية لعدد كبير جدا من الطلبة و في وقت قياسي.
- فتح المجال لكل من توافرت فيه الشروط و يرغب في الدراسة و التحصيل.
- مراجعة شروط إعادة التسجيل ، حيث اقترحنا على اللجنة البيداغوجية للمؤسسة جعلها 6 وحدات بدلا من 7 في سنتين ، و 15 بدلا من 16 في ثلاث سنوات، و 22 بدلا من 24 في أربع سنوات و 28 بدلا من 32 في خمس سنوات. و قد مكنت هذه المراجعة الاستثنائية كثيرا من الطلبة من الاستفادة من فرصة إضافية لمتابعة دراستهم.
- فتح الباب لإشراك الطلاب في التسيير عن طريق إتاحة فرصة استثنائية لانتخاب ممثلي الطلبة بمجلس الكلية، و هي الانتخابات التي شهدت إقبالا غير مسبوق من طلبة الكلية مما يدل على تنامي الوعي الطلابي بصورة تستحق التقدير.
- فتح المجال لطلبة الدكتوراه و الماستر و الإجازة للمساهمة في خدمة الكلية و تدبير بعض مرافقها من خلال " مشروع الخدمة التطوعية" الذي أطلقناه ، و تلقينا بعد إطلاقه استجابة كبيرة جدا من طلبة الكلية مما يدل الروح المدنية و الوطنية التي يتميز بها طلبتنا، و قد مكنت هذه العملية من إدامة فتح الخزانة و قاعة الخرائط و قاعة الإعلاميات لعموم الطلبة طيلة اليوم من الثامنة صباحا إلى السادسة مساء.
- تجهيز جميع القاعات بأجهزة الصوت لتمر العملية التربوية في أحسن الظروف.
- تأمين الامتحانات و ضمان نزاهتها من خلال منع الامتحانات الشفوية و منع الأساتذة من إجبار الطلبة على شراء الكتب و المقررات، و من خلال توفير لوائح الطلبة و محاضر خاصة باجتياز الاختبارات يقوم الطلبة بالتوقيع عليها و تحتفظ بها الإدارة للتوثيق. و سوف يلاحظ الطلبة في امتحانات الدورة الخريفية تغييرات ستنهي إلى الأبد مشاكلهم و معاناتهم التي نحن واعون بها و مدركون لها.
- و نؤكد للطلبة أننا ملتزمون بسياسة جامعة القاضي عياض التي عبر عنها رئيسها و المتمثلة في جعل هذه السنة سنة خاصة بالطلبة، و لذلك فنحن عازمون على تخصيص كل الجهود لخدمة طلبتنا الأعزاء من خلال:
- توفير الظروف الملائمة للحياة الطلابية داخل المؤسسة ( قاعات مفتوحة للإعلاميات ، أماكن للاستراحة في فضاء الكلية، تجهيز المقصف بصورة أفضل، تفعيل خدمة الويفي...الخ).
- خلق فرص واسعة للتنشيط الثقافي و العلمي و الإبداعي سواء من خلال محترفات التنشيط الثقافي التي سيتم إحياؤها، أو من خلال النوادي الثقافية التي سيتم إنشاؤها بتأطير من طلبة الدكتوراه و الماستر.
- مكافأة المتميزين من الطلبة في مختلف المجالات و التخصصات.
- تخصيص يوم سنوي لتكريم أفراد " الخدمة التطوعية" الذين نقدر عملهم و عطاءهم و نثمنه عاليا.

و لذلك فإننا نرجو من طلبتنا الأعزاء الاتسام بروح العمل الإيجابي و تقديم أفكارهم و مقترحاتهم الإبداعية لتطوير مؤسستهم، مع العمل بجدية لبناء مستقبل علمي يليق بهم و بأسرهم و ببلدهم.

و لي اليقين أن طلبتنا و طالباتنا يمتلكون من الوعي و الفهم و النباهة و من الإرادة و الإيمان ما يجعلهم لا يلتفون لمحاولات بعض المرجفين الذين يسعون جاهدين لمعاكسة رياح الإصلاح للعودة إلى أوضاع مزرية لا يرضاها أحد لمؤسستنا.
أدعو كافة الطلبة و الطالبات إلى النظر إلى المستقبل بروح الثقة و الأمل، و أن يعملوا جميعا - دون إقصاء أحد - لإصلاح كليتهم و تحسين ظروف العمل بها و إنهاء كل الصور السلبية التي عاشوها في الماضي. و هم مدركون أن سبل التغيير لا تؤتي أكلها إلا بالأساليب الحضارية التي تليق بأبناء الجامعة المغربية.
وفقكم الله و سدد خطاكم، و معا إلى الأمام لتكون كليتنا و جامعتنا في الصورة المشرقة التي تليق بهذا العصر و بهذا البلد ،و التي نعتز بها و يفخر بها أبناؤنا.
و السلام

عبد الجليل هنوش
عميد الكلية بالنيابة

ضع تعليقك هنا
الإبتسامات إخفاء