قراءات زجلية : حينما تزند الكلمات في الصدور الجريحة - الراهن في مِرآة الزجل المغربي | الدار البيضاء 29 يناير 2016




حينما تزند الكلمات في الصدور الجريحة :
الراهن في مِرآة الزجل المغربي

يلتقى الشعراء الزجّالون المغاربية يوم الجمعة 29 يناير 2016 بالدار البيضاء في قراءات شعرية ليدقّوا طبول الاحتجاج شعرا في حالات مفتوحة تعكس الوجدان الشعبي المغربي بلغة تصدحُ بالأمل وتحدي كل الصعاب. وأن شعلة حب الحياة تُزهِرُ الطريق أمام الشعراء ليقولوا كلمتهم ويواصلوا الطريق؛ إنه لقاء نبذِ الأقنعة ورفض الاستسلام للصمت القاتل، والتأكيد أن الأدب الشعبي بالمغرب لم يتخلّ إطلاقا عن إبداء رأيه إبداعا في قضايا الشأن العام بكل ما يحمله من انخراط مسؤول، يدرك بوعي الفصل بين سجال الزيف وخطاب الشعب الصادق.. وقد اشتعلت الكلمات في كل الصدور الجريحة فَعَلا لهيبها في لقاء يحمل عنوان  »الراهن في مِرآة الزجل المغرب « ،حيث تلتحم الكلمة الساحرة بالهمّ المغربي وقد أصبح معنيا أكثر بتحصين المكتسبات التي لا تلبي كل التطلعات ، والتي لم تُمنح بالمجان، وإنما كانت حصيلة تضحيات ثقيلة رسمت أفق التغيير في ظل الاستمرارية، ومع ذلك فإن الكثير من الأشياء بقيت مؤجلة إلى حين، لأن الضريبة كانت أشرس ، وكان المؤمل أن نواصل السير نحو الأرقى، فإذا بنا نتدحرج نحو الخلف بعد أن ابتُلينا بزمن بئيس يصنعه العابرون.
يشارك في هذا اللقاء الذي ينظمه نادي القلم المغربي والفضاء الثقافي للكدش بالدار البيضاء الزجالون: رضوان أفندي – إدريس بلعطار – عبد الرحيم لقلع – عزيز غالي – عبد الرحيم باطما – بوعزة الصنعاوي – عزيز بنسعد – عبد اللطيف البطل. كما سيقدم اللقاء تحية للزجال المغربي الراحل عبد الله ودان ( تقديم حسن حبيبي).
وسينعقد هذا الحدث الثقافي، الذي سيسير أشغاله شعيب حليفي وعبد الإله رابحي ومحمد عطيف، بالفضاء الثقافي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل والكائن بحي النخيل، 64  زنقة المرتضى (المتفرع عن زنقة سمية ) بالدار البيضاء ابتداءً من الساعة الرابعة بعد الزوال.
 والدعوة عامة

ضع تعليقك هنا
الإبتسامات إخفاء