"أطروحتي".. منصة إلكترونية تجمع آلاف بحوث الدكتوراه بالمغرب


أعطى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لحسن الداودي، مرفوقا بالوزيرة المنتدبة جميلة المصلي، الانطلاقة الرسمية للمنصة الإلكترونية الجديدة "أطروحتي"، التي تعد قاعدة معطيات خاصة بأطروحات الدكتوراه في مختلف الجامعات المغربية، تعزيزا لمنظومة إعلامية مندمجة خاصة بالبحث العلمي، ولتيسير المعلومة وتسهيلها بين الباحثين.
وترى الوزيرة جميلة المصلي، المشرفة على المنصة التي انطلق العمل عليها منذ يونيو 2015، أن النهوض بالبحث العلمي لن يتم دون الاهتمام بسلك الدكتوراه، معتبرة أن "إطلاق المنصة تفعيل لمقتضيات البرنامج الحكومي الذي يضم النهوض بمنظومة البحث العلمي وللمخطط الإستراتيجي لوزارة التعليم العالي"، حسب تعبيرها.
وأفادت المصلي، خلال حفل إطلاق المنصة صباح اليوم الأربعاء بالرباط، بأن الورش يضم أزيد من 26 ألف عنوان أطروحة في مختلف التخصصات العلمية، مؤكدة أن "تثمين البحث العلمي في مختلف جامعات المملكة والرفع من مردوديته ودعم الحكامة بهذا المجال يتم من خلال توجيهه نحو الأولويات الوطنية، والبحث في مواضيع جديدة غير مستهلكة تخدم التنمية المستدامة بالمغرب".
وأكدت المتحدثة ذاتها أن الاهتمام بالأطروحات اهتمامٌ بباحثي وأساتذة الجامعات المستقبليين، موردة أن المنصة ستمكن من توفير قاعدة بيانات يلزمها التحيين والمراجعة من طرف الجامعات المغربية، ومشيرة إلى أن المسؤولين في المؤسسات الجامعية عليهم تصحيح المواد وتعديلها كل حين، حفاظا على صحة المعلومات الواردة؛ "ذلك أن كل جامعة ستتوفر على قِن خاص بها لإدخال الأطروحات وتفاصيلها"، على حد قولها.
وتقدم المنصة الإلكترونية "أطروحتي"، التي تم العمل على إنجازها بمجهودات بذلها أطر الوزارة والمعهد المغربي للإعلام العلمي والتقني التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، بتعاون مع الجامعات المغربية، معطيات حول الطالب الباحث والأستاذ المؤطر وموضوع البحث وتاريخ تقييده وملخص للموضوع، بالإضافة إلى معلومات تهم أطروحات في طور الإنجاز.


منقول عن هسبريس - ماجدة أيت لكتاوي (صور: منير امحيمدات)




ضع تعليقك هنا
الإبتسامات إخفاء