في بادرة حسنة أساتذة كلية الحقوق بالمحمدية يبثون محاضراتهم مباشرة من المدرجات إلى العموم عبر الفايسبوك



في بادرة اعتبرت الأولى من نوعها في مجال تلقين المحاضرات والدروس الجامعية على الصعيد الوطني ، شرع مجموعة من أساتذة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية التابعة لجامعة الحسن الثاني بالمحمدية، في إلقاء المحاضرات والدروس التي يقدمونها للطلبة  داخل مدرجات الكلية     ،موازاة مع تعميها على العموم   بواسطة ( الفايسبوك ) عبر طريقة ( المباشر )   باستعمال جهاز الهاتف النقال ، وذلك لكي يستفيد منها  كذلك الطلبة والموظفون الذين لم يسعفهم الحضور لمدرجات الكلية لظروف قاهرة.
هذه الطريقة في تلقين الدروس ،  خلفت ردود إجابية من طرف المتتبعين للحقل التعليمي، ويتجلى ذلك من خلال التعليقات المشجعة لهذه المبادرة التي وصفوها بالرائعة  والفريدة من نوعها ، والتي ستكون دعما مباشرا للطلبة في سبيل التحصيل بطرق سهلة ، بما أنها ستخفف عنهم عناء التنقل عند بعض زملائهم من أجل إعادة تدوين تلك المحاضرات والدروس ، كما أنها ستمكنهم من استيعاب مضمون تلك الدروس بعد أن أصبح بإمكانهم إعادة قراءتها في كل وقت وحين، لكونها ستظل مخزنة في الفضاء الأزرق ، كما سيستفيد منها كذلك كل من له اهتمام بالشأن التعليمي وفي كل المجالات. لكن بعض المتشائمين لهم رأي معاكس ، حيت اعتبروا أن استعمال هذه التقنية قد تكون لها جوانب سلبية مثل التشجيع على تقاعس الطلبة وتكاسلهم  للحضور للمدرجات  بما أنهم سيجدون الأستاذ المحاضر متواجدا معهم في كل مكان وزمان بواسطة هاتفهم النقال، ومع طول المدة  سيجد الأستاذ  نفسه أحيانا يخطب في مدرجات فارغة، وهو ما قد يدفعه بدوره إلى الإعتكاف داخل منزله لإلقاء الدروس مباشرة من منزله، ليبرز السؤال العريض كيف سيصبح مصير الكليات؟ ، وهل ستجد هذه الأخرى نفسها ملزمة بالإغلاق ؟  (ميديا لايف)

Mohamed Mourabit était en direct
البث المباشر لمحاضرة في مادة وسائل الأداء و الائتمان .
 الأستاذ محمد مرابط





طارق محمد Tariq Mohammed était en direct.
البث المباشر
 الحصة الأولى من مادة القانون التجاري


ضع تعليقك هنا
الإبتسامات إخفاء