إنطلاق التسجيل الالكتروني في برنامج تأهيل 25 ألف من حاملي الإجازة



برنامج استكمال تأهيل 25 ألف من حاملي الإجازة
للحصول على شهادة الكفاءة المهنية
(Certificat des Compétences Professionnelles)


التعريف بالبرنامج

يتعلق هذا التكوين باستكمال تأهيل 25 ألف من حاملي شهادة الإجازة من خلال تزويدهم بكفايات ذاتية ومهنية إضافية تمكنهم من فرص أكبر للاندماج في سوق الشغل. ويمتد على مدى ثلاث سنوات (2016-2018)

الفئة المستهدفة

يفتح التكوين في وجه حاملي شهادة الإجازة الأساسية أو المهنية الذين هم في وضعية البحث عن فرص الشغل

أماكن التكوين 

يتم تنفيذ التكوين بمختلف مؤسسات التكوين المهني ومختلف الجامعات على الصعيد الوطني في إطار سياسة القرب والاستجابة لحاجيات المحيط

مدة التكوين

تتحدد في 9 أشهر كحد أدنى و12 شهرا كحد أقصى

برنامج التكوين

يتضمن التكوين لزوما مجالين أساسين
مجال تطوير الكفايات الذاتية والتواصلية للمتكونين، وذلك بالتركيز على امتلاك اللغات ومهارات التواصل والمعلوميات والثقافة المقاولاتية وتدبير المشروع
ومجال تطوير الكفايات المهنية الإضافية والخبرات الميدانية

إعانات مالية للطلبة


يتم منح إعانات مالية بمقدار 1000 درهم شهريا لكل مستفيد طيلة مدة التكوين



التكوينات المقترحة برسم سنة 2016


التكوينات المقترحة بمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل(Télécharger)




Techniques bancaires et assurances

Commerce et distribution moderne

Management système QHSE (Qualité, Hygiène, Sécurité et Environnement)

Mécatronique Manufactoring

Conception et fabrication mécanique

Management de Production Industrielle

Procédés de traitement de surfaces

Administrateur systèmes et réseaux

Concepteur, Réalisateur d’applications Web & Mobiles

Techniques managériales et entrepreneuriales

Management logistique et transport

Management hôtelier & développement d’activités touristiques

الإعاقات السمعية و التواصل الإشاري

التكوينات المقترحة بالجامعات (Télécharger)




Chargé de clientèles banque et assurance

Métreur tout corps– conducteur de travaux

Techniques de marketing

Agent commercial

Marketing et Actions Commerciales

Comptabilité Finance et Gestion

Management des ressources humaines

Métrologie et productique

Systèmes embarqués

Génie Industriel et Maintenance

Développement social

Technologie d'analyses biomédicales

Technologie de Contrôle des Médicaments

Maintenance et contrôle de l’instrumentation biomédicale

Sécurité Informatique

Préparateur en pharmacie

Mécanique automobile et électronique embarquée


الارشاد السياحي: الديني، والحضاري، والتاريخي

الاستشارة النفسية و الأسرية والوساطة

تدبير المجال وحماية البيئة

تصميم وإدارة المشاريع الإعلامية: التربوية والثقافية والدينية

الإعاقات السمعية و التواصل الإشاري





الأيام الوطنية الثالثة والعشرون للجمعية المغربية للبحث التاريخي | الرباط – أكتوبر 2016


الجمعية المغربية للبحث التاريخي

الأيام الوطنية الثالثة والعشرون

الرباط – أكتوبر 2016

الورقة التقديمية

تدبير المغاربة للاختلاف

استلهام لأساليب التعايش وقبول الآخر



ساهمت مجموعة من المعطيات الطبيعية والبشرية والتاريخية، في تميز العديد من المناطق والمجموعات البشرية المغربية، ونشوء اختلافات بينها وبين بعضها البعض. إلا أن هذا الاختلاف والتنوع لم يقف حائلا أمام التعايش والتعاون فيما بينها، وتقبلها لبعضها، والاستفادة من خبراتها وثقافاتها، التي أثْرت تاريخ المغرب وحضارته عبر العصور.


يعود هذا التنوع إلى عوامل طبيعية، تتعلق بالتضاريس والمناخ والموقع، وانعكاسها على نشاط السكان وتوزعهم، وبالتالي على عاداتهم وتقاليدهم وأنماط عيشهم. وساهمت المجموعات البشرية التي استوطنت البلاد عبر العصور التاريخية في تعزيز هذا التنوع، ونشوء حضارة مغربية متميزة، احتضنت تراث هذه المجموعات، وحافظت عليه، وطورته.


إن الاختلاف ليس ظاهرة مقتصرة على المغرب، ولا على واقعنا الراهن، بل هي ظاهرة قديمة، عرفها المغرب منذ القديم، وتعيشها دول كبرى مثل الهند، وقبل أن تكون مصدر خلاف وتوتر، كان لها غالبا دور في غنى المغرب وقوته. وعلى الرغم من الاختلافات الموجودة في الأصول واللغات والعادات، والتي أغنت تراثنا المادي واللامادي: العمران والسكن والغناء والرقص والأمثال والحكايات والأعراف، فقد تعايش المغاربة لمئات السنين، ودبروا اختلافهم بأساليب مختلفة، على الصعيد المحلي والمركزي، داخل سلطة المخزن، وخارجها.


حافظت المدن على خصائصها الموروثة والمحلية ولهجاتها، إلا أنها انفتحت على القادمين إليها من البوادي القريبة والبعيدة، وخاصة المدن الكبرى أو الموجودة على مواقع استراتيجية ومنفتحة على الخارج، والعواصم، حيث تداولت على استيطانها مجموعات متعددة الأصول والمشارب، ولكن الاختلافات الموجودة بينها لم تكن دائما مثارا للنزاعات والخلافات. بحيث ظهرت فيها ومنذ وقت مبكر، بوادر الانسجام وتقبل الاختلاف، والاستفادة من خبرات الآخرين، واستيعابهم، كما هو الشأن بالنسبة لفاس ومراكش، وحاليا بالنسبة للمدن الكبرى وخاصة الدار البيضاء.


وفي البوادي، تجاورت القبائل والتجمعات البشرية، وتعرضت للتنقلات لأسباب سياسية واقتصادية، واستوطنت مناطق جديدة، فرضت عليها التعايش مع مجموعات أخرى، مع ما يكتنف ذلك من تنافس وصراعات، دفعت بها إلى تنظيم علاقاتها، وربطها بأعراف وقوانين محلية، لتدبير استغلال المجال، وتوفير الأمن، وحل الخلافات. بالاحتكام إلى القضاء والأعراف والوساطات والتحالفات والحوار والاتفاقات.


وتسعى هذه الورقة إلى التركيز على جهود المغاربة من أجل التعايش مع هذا الاختلاف والتنوع، حتى لا يتحول إلى خلاف وتنازع دائم، مع ما يقتضيه ذلك من تفتح على الآخرين، وتعاون معهم، علما بأن الوضعية لم تكن تتسم دائما بالانسجام والتناغم، إلا أن المغاربة عرفوا كيف يحتوون خلافاتهم، ويضبطونها، من خلال اجتهادات، نجد صداها في المأثور من السير، ودور الصلحاء والعلماء، والقوانين العرفية المكتوبة، والنوازل، والظهائر، و خصوصا عندما تتعرض البلاد لأزمات قوية، ولأخطار خارجية.


إن المقاربة التاريخية لا تكفي، ولا بد من تعزيزها بمقاربات أخرى، قانونية واجتماعية ولسانية، لاكتمال الصورة، حتى يتم توضيح الصورة لبعض الباحثين والمشتغلين بالسياسة والإعلام، والمنتمين لجمعيات المجتمع المدني، أن هذه الاختلافات التي ربما اكتشفوها لأول مرة، ليست بالجديدة، ولم تشكل دائما عائقا أمام انسجام المجتمع، وتقدمه، ومواجهته لكل الأخطار التي واجهته، ولم تكن– إلا في حالات قليلة- وسيلة للإقصاء والتمييز والتنقيص .


ومن أجل ذلك نقترح عليكم بعض المحاور المساعدة، مع ترك المجال لما يجد من اقتراحات، لا تركز على الوصف والاستعراض، والأحداث، بقدر ما تركز على أساليب المغاربة في تدبير اختلافاتهم وخلافاتهم.
المحاور المقترحة:

  • المحور الأول: تجارب المجتمعات في تدبير الاختلاف والتنوع: مقاربات اجتماعية وسياسية وقانونية لهذه الظاهرة. – مقارنات مع دول أخرى 
  • المحور الثاني: النسيج الاجتماعي المغربي: أصول ومصادر التنوع والاختلاف. – استقبال المغرب لمجموعات بشرية متعددة عبر تاريخه الطويل التوطين، العلاقات الأولى، التأثيرات المتبادلة. – القوانين والأعراف ودورها في تنظيم العلاقات وحسم النزاعات. 
  • المحور الثالث: النسيج القبلي وأساليب تدبير الاختلاف والتنوع. القبيلة: التنوع داخل القبيلة نفسها، وبينها وبين القبائل الأخرى، وعلاقاتها بالمخزن، وبالمدن 
  • المحور الرابع: المدن المغربية فضاء لتدبير الاختلاف بين مكونات اثنية واجتماعية مختلفة ومتنوعة – نشأة المدن وتطورها: العلاقات داخلها مع المجموعات المختلفة، السكن والحياة اليومية، التأثيرات المتبادلة، الانصهار، المشاكل. 
  • المحور الخامس: تجليات الاختلاف وتدبيره في الثقافة والتمثلات الجماعية المغربية، النكت والأغاني والحكايات والأمثال، والمناسبات، وغيرها، بالتركيز على تدبير الاختلاف.
لتحميل استمارة المشاركة المرجو النقر على الرمز:



مختبر السرديات يرصد تجليات الأنا والأخر في دفاتر السفر بالشعر العربي المعاصر


دفتر السفر الشعري

الدار البيضاء: مختبر السرديات

أضاءت الندوة الدراسية التي نظمها مختبر السرديات بتنسيق مع ماستر السرد الأدبي الحديث والأشكال الثقافية، صبيحة الجمعةثامن عشر دجنبر2015 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بالدار البيضاء، تجليات ثيمة السفر بوصفها قيمة وجودية كما تبلورت في نماذج من متن الشعر العربي المعاصر.

وافتتحت الندوة الموسومة بـ«دفاتر الأسفار في الشعر العربي المعاصر»، د/عائشة المعطي، أستاذة الأدب الإسباني وعضو المختبر، بأرضية نظرية اعتبرت فيها أن «الترحال والسفر شكلا، بعيدا عن أدب الرحلات المتخم بكل ما هو عجائبي، محطة فارقة في النتاج الشعري للشاعر العربي الحديث، الذي لبّى رغبة الانعتاق من استبداد المكان حينا ومن شطط الـمُـمَـكَّـنين أحيانا».

واستشهدت مسيّرة اللقاء بالتجربة الوارفة لشعراء المهجر الأمريكي، وفي طليعتهم جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة ثم إيليا أبو ماضي، الذين كانت لهم «الريادة في تجديد أشكال وأساليب ورؤى القصيدة، التي أضحت مستجيبة أكثر لثيمات وموضوعات بدت ساعتها ثورية وخروجا عن الأنساق». واعتبرت عائشة المعطي أن التجديد الشعري، الذي بلورته أسماء مثل نازك الملائكة وبدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي، لم يكن له أن يكون لولا وجود «حاضنة شعرية تجاوز زخمها المسافات وعبر القارات».

واستجلت د/ عائشة المعطي أثر هؤلاء في «أنسنة الشعر العربي وتطويع موضوعاته التي باتت تعكس بشكل متزايد التحولات الدرامية للقصيدة الشعرية من خلال تماهيها وانفتاحها على أبعاد إنسانية جديدة» كان السفر المهماز الذي أيقظها ودفعها للتجلي والبزوغ. وخلصت إلى مدى الإثراء، الذي حملته هذه الروح المسكونة باللقاء بالآخر المختلف حضاريا، للمخيال العربي من خلال ما أمدّوا به الأدب العربي من روافد أدبية أجنبية تحمل رؤى فنية لتجارب إنسانية مغايرة.

من جهته اختار الباحث نور الدين بلكودري في مداخلته الموسومة بـ«الأنا والآخر في ديوان دفتر العابر» لياسين عدنان، استقصاء اشتغال ثيمة السفر في هذا العمل الشعري، وذلك عبر ثلاثة مستويات تتكئ على المنهج الفينومينولوجي. وقد عنون المستوى الأول بـ«نقد الآخر وتمجيد الذات» حيث استشف أن لقاء أنا الشاعر بالآخر (الفرنسي والإسباني والبلجيكي) ينبع من اعتباره غريبا ومختلفا تحكمه نظرة اختزالية لهذه الأنا، وهو ما جعل فصولا من القصيدة/الديوان تسافر في التاريخ لاستحضار زمن الأندلس والحضور الحضاري العربي الإسلامي في فضاء الآخر.

ورأى المتدخل أن الشاعر إزاء هذه الصورة السلبية المشكلة عنه من طرف الآخر «يتخذ الكتابة وسيلة رد، حيث يكشف للآخر عن الأعلام العربية والمسلمة التي تركت أثرها في الحضارة الأوروبية» ويعطي للذات بُعدا ممتدا وهو يستحضر أسماء مثل ابن خفاجة وابن زيدون كعلائم على هذا الحضور الثقافي الذي يضيء من بعيد الفردوس العربي المفقود.

وفي المستوى الثاني حاملا للعنوان «الذات المنبهرة والانشداد إلى الأنثى الغربية» يستقصي نور الدين بلكودري انطباعات ومشاعر أخرى لهذا السفر، يتعلق الأمر بعلاقة الشاعر بآسيا وأمريكا، اللتين أثارته فيهما المرأة أكثر من غيرها، وشكلت للأنا مدارا تخييليا يستجيب لرغباته. وقد اعتبر هنا أن «الرحلة إذا كانت ثيمة فهي أيضا تصوغ شكلا مركزيا للعالم الحميمي للذات، وهي صورة دينامية لانكتاب الرغبة والحنين بوصفهما محفزين لاكتشاف الذات ومكانتها عبر تحرير اللاشعور».

أما المستوى الثالث الموسوم بـ«الذات المغتربة وتوجس الآخر الغربي» فقد توقف فيه الباحث عند أثر السفر على الوجدان من خلال ثيمة الغربة وكيف يقوم تجوس الآخر من الأنا في إذكائها وجعلها مثل الجمرة التي تحرق الدواخل. والأمر أن الذات تحل هذه الجمرة وهي «نتعيش اغترابا في كل بلد وفي كل مدينة تحط بها الرحال، اغتراب في المكان وعن الإنسان». وقد خلص في الأخير إلى أن عدنان ياسين اتخذ من «دفتر العابر» وسيلة للكشف عن وجوه الغرب وعن الشرق الثقافي الذي تنتمي إليه الذات ويتم اختزاله في قوالب وكليشيهات وصور نمطية.

مداخلة الباحثة سارة الأحمر حملت عنوان «الغربة والسفر في صوت بلبل في دفاتر الأسفار» للشاعرة البحرينية نبيلة زيباري. وقد جعلت من المقاربة التيماتيكية الخيط المنهجي الناظم لمقاربتها، معتبرة في البداية أن «العلاقة بين السفر والشعر علاقة قديمة وأزلية ترسخت عبر العصور المتلاحقة من هوميروس وجلجامش الذي سافر إلى الأقاصي المجهولة بحثا عن نبتة الخلود إلى ما بعد أدونيس».

ومفصلت المتدخلة ورقتها إلى ثلاثة مستويات تحليلية. حمل الأول عنوان «الطائر ولغة السفر» وتتبعت من خلاله حضور أنواع الطيور في الديوان كمجاز على فعل السفر نفسه، حيث رصدت حضورا قويا لطائر البجع وعلاقته العميقة بالماء والأنوثة وبالحركة في المكان وعدم الارتكان إلى حيز ضيق، مما يعكس الروح المتوثبة للشاعر ويعرب عن ذاتها في علاقة صميمية بفعل السفر. كما تتبعت في قصائد الديوان الحضور الرمزي للحمام، وتحديدا في النصوص الموصولة بفلسطين ومدى الرمزية التي ينهض بها الطائر في التدليل على غياب السلام.

في المستوى الثاني من مقاربتها الموسوم بـ«الغربة والوطن» اعتبرت الباحثة أن «مفهوم الغربة من المعاني الحاضرة بقوة في الشعر العربي الحديث، التي تجد جذورها في الواقع العربي نفسه وقد حولتها النكبات والحروب إلى واقع مأساوي يفرض على الشعراء البحث عن فضاءات أخرى للتحرر». وبينت كيف تميز هذا المستوى بنبرة التشكي والبكاء التي حاولت من خلالها الشاعرة التعبير عن تباريح فراقها لوطنها وتقلبها في ديار الغربة.

أما المستوى الثالث «الغربة والفقد» فقد كان امتدادا لسابقه وإمعانا في كشف تجليات الغربة من خلال استحضار الشاعرة نبيلة زيباري لروحي والديها وهنا «تعود الشاعرة إلى الذاكرة لتنهل من معينها العديد من الصور» التي تعينها على تخطي ألم الغربة.

ندوة وطنية : المفاهيم في اللغة و الأدب | كلية الآداب ظهر المهراز فاس | 22 - 23 دجنبر 2015







النتائج النهائية لولوج الدكتوراه بكلية الآداب ظهر المهراز فاس برسم موسم 2015-2016



لائحة المترشحين المقبولين للتسجيل بسلك الدكتوراهبرسم السنة الجامعية 2015/2016 
1-     Langages et formes symboliques : approches et modes de fonctionnement
1.1.   Spécialité : Lettres et études culturelles
المختبر
الأستاذ المشرف
ر.و.ط
اسم الطالب
LA.R.E.L.A
كمال عبد الرحيم
محمد بوعزاوي
9593742389
يونس عميري
LA.R.E.L.A
كمال عبد الرحيم
1028954683
غفران الخمسي
LA.R.E.L.A
عبد الله ازدع
2826615042
سلمى الغرد
LA.R.E.L.A
صباح فيلالي بلحاج
0422746298
نجوى ميمي لحلو

1-       تكوين الدكتوراه : التعابير والأشكال الرمزية:مقاربات وآليات الاشتغال
1-2 تخصص: الآداب والدراسات الثقافية
المختبر
الأستاذ المشرف
ر.و.ط
اسم الطالب
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
امحمد أوراغ
9291788691
يوسف كديرة
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
امحمد أوراغ
2399842353
ادريس العمريني
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
امحمد أوراغ
9795784191
عبد الإله حاجي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
امحمد أوراغ
9795769505
هناء بنيس
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
امحمد أوراغ
9191782785
أحمد الشرقي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
خالد سقاط
523775586
صفاء أملاح
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
خالد سقاط
2626983334
عبد المجيد المحجوبي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
خالد سقاط
91813004
حميد الشريفي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
2927930343
عبد الشفيق المسبوك
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
88850251
خالد السملالي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
0121814038
سعيد الشقيق
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
9794752330
نجية العبودي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
2826759441
سلماء مسعودي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
2422745233
أمل حرفة
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
2424314200
إبراهيم حقاوي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
إدريس الذهبي
2422745160
دليلة فخري
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
رضوان الخياطي
825848798
عبد المجيد أهل حسين
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
رضوان الخياطي
9896789175
مديحة بوغروم
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
رضوان الخياطي
2299778750
بلقاسم زياني
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
رضوان الخياطي
1010768894
فاطمة الزهراء الميسي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
رضوان الخياطي 
8484426594
نصيحة بوحجر

1-       تكوين الدكتوراه : التعابير والأشكال الرمزية:مقاربات وآليات الاشتغال
   1-2 تخصص: الآداب والدراسات الثقافية
المختبر
الأستاذ المشرف
ر.و.ط
اسم الطالب
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
جمال بوطيب
88750718
الهام اسلامتي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
جمال بوطيب
969680272
مصطفى العامري
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
جمال بوطيب
90775076
ربيعة سهيل
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
عبد الوهاب الفيلالي
9997826123
بشرى حاجيوي
مختبر التواصل الثقافي وجمالية النص
عبد الوهاب الفيلالي
0523768018
أمين بلقاضي

1-Langages et formes symboliques : approches et modes de fonctionnement
2.1     Spécialité : Sciences du langage, cognition et didactique
المختبر
الأستاذ المشرف
ر.و.ط
اسم الطالب
Lacudic
سعاد العياشي
0220800049
عواطف النجار
Lacudic
علي احفيظ
97824635
أسماء علوي صوصي
Lacudic
سعاد العياشي
2623038185
وديعة سكوكو

1-       تكوين الدكتوراه : التعابير والأشكال الرمزية: مقاربات وآليات الاشتغال
2.3 تخصص: علوم اللغة والمعرفية والديداكتيك
المختبر
الأستاذ المشرف
ر.و.ط
اسم الطالب
العلوم المعرفية
مصطفى بوعناني
2826201001
أسماء آيت علال
العلوم المعرفية
مصطفى بوعناني
9291960782
امحمد اللحياني
العلوم المعرفية
د.عزيز التازي
0523768289
زكرياء عالم
العلوم المعرفية
د.عزيز التازي
89763165
محمد عكيوي
العلوم المعرفية
د.بنعيسى زغبوش
89764158
عبد العزيز لمقدم
العلوم المعرفية
د.بنعيسى زغبوش
84332635
جليل السرغيني ادريسي
العلوم المعرفية
د.بنعيسى زغبوش
0098934534
حكيمة الحجار
العلوم المعرفية
د.كمال الناجي
0727774784
جمال الدين المجهد
العلوم المعرفية
د.سناء الراشدي
2623771398
عبد المنعم الأزعر
العلوم المعرفية
د. سناء الراشدي
ود.ادريس مقبول
7979797791
عياد بوكوراين

1-       تكوين الدكتوراه : Interface, Ressources, Sociétés et Dynamiques territoriales
4-1 تخصص: جغرافيا
المختبر
الأستاذ المشرف
ر.و.ط
اسم الطالب
الدراسات الحضرية
ذ. اليزيد حمدوني علمي
وذة. ماجدة صواب
2321929887
زهير صابري
الدراسات الحضرية
ذ. اليزيد حمدوني علمي
وذة. ماجدة صواب
9896798010
حسن المشهور
الدراسات الحضرية
 ذ. محمد شوقي
2926817955
محمد الدحموني
الدراسات الحضرية
ذ. حسن ضايض
2927753350
حميد عريوة
الدراسات الحضرية
ذ. حسن ضايض
23772407
لمياء الهروس
الدراسات الحضرية
ذ.ادريس عميرة
0826812730
محمد الخرخاش

الوثائق المطلوبة لإتمام التسجيل بالدكتوراه

1-       تعبئة وتحميل مطبوع الإحصاء وورقة المعلومات من موقع الكلية
2-       النسخة الأصلية من دبلوم الماستر أو مايعادله
3-       4 أظرفة متنبرة ومعنونة
4-       3 صور (حجم بطاقة التعريف الوطنية القديمة 2.5/3cm)
5-        عقد الازدياد
6-        نسخ مصادق عليها للشواهد المحصل عليها
7-        نسخة مصادق عليها من بطاقة التعريف الوطنية
8-        صورة شمسية مسجلة على قرص مدمج
9-        رخصة التسجيل بالنسبة للأجانب
10-   شهادة عدم العمل
11-   شهادة العمل بالنسبة للموظفين والمستخدمين


سيتم التسجيل النهائي للطلبة المقبولين، ابتداء من يوم الاثنين 21 دجنبر2015 إلى غاية يوم الأربعاء 23 دجنبر 2015 ( صباحا).




المشاركات الشائعة