تركيا : إلغاء مؤتمر،التغيير في نظرية المنهاج النبوي”على قناة الحوار”(فيديو)”

بتاريخ 17 يناير, 2016 -
     على خلفية إلغاء  السلطات التركية لفعاليات المؤتمر الدولي الثاني في نظرية المنهاج النبوي، تحت عنوان “التغيير في نظرية المنهاج النبوي: مفهومه وإشكالاته وقضاياه“،والذي من المقرر أن تنظمه مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين يومي 16 و17يناير كانون الثاني 2016 بإستنبول بتركيا. مباشرة بعد جلسة الافتتاح؛استضافت قناة الحوار الإعلامي التونسي  محمد العقربي للوقوف على حيثياث هذا المنع.(التفاصيل في الفيديو أسفله).


    وقد نشرت مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين بموقعها الإلكتروني بلاغا جاء فيه:

   يؤسفنا أن ننهي إلى علم عموم المهتمين أن مؤتمر التغيير في نظرية المنهاج النبوي عند الإمام عبد السلام ياسين الذي تنظمه مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين للأبحاث والدراسات باستانبول بتعاون مع وقف مدنيات ووقف دراسة العلوم الإسلامية، قد تم توقيف فعالياته لأسباب غير مفهومة، وذلك بعد انتهاء وقائع الجلسة الافتتاحية وانطلاق الجلسات العلمية، علما أن المنظمين قد استوفوا كل الشروط القانونية والإدارية لتنظيم هذا المؤتمر، مما أثار استغرابا في أوساط المتتبعين والحاضرين.
    كما نشر موقع جماعة العدل والإحسان بلاغا نشره مكتب العلاقات الخارجية  حول منع نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان فتح الله أرسلان جاء فيه:
    تم يوم الجمعة 15/1/2016 منع الأستاذ فتح الله أرسلان نائب الأمين العام والناطق الرسمي لجماعة العدل والإحسان من دخول الأراضي التركية، بعد أن وصل إلى مطار اسطنبول قادما من مدينة الدار البيضاء (رفقة الأستاذة السعدية جغلالي والدكتور زكرياء السرتي) لأسباب غامضة جدا. وقد كان مقررا أن يشاركوا في مؤتمر أكاديمي. ورغم اتصالنا ببعض المسؤولين الأتراك لم ينجل الغموض الذي لف هذه القضية.
   وقد كتب عزام سلطان التميمي،مدير قناة الحوار الفضائية، على صفحته على الفيسبوك، أن “الأمن التركي أمر بوقف المؤتمر الثاني في نظرية المنهاج النبوي عند الشيخ عبد السلام ياسين في إسطنبول بعد انتهاء الجلسة الثانية مباشرة”. وعلق على هذا القرار بكتابة: ” أمر مؤسف، ولا يليق”.
   وفي جواب لاستفسار أحد المعلقين عن السبب؟ ،قال التميمي(لم أعرف ما هي حجتهم. لكن بعض من شارك في المؤتمر تحدث عن اتصالات مغربية رسمية أفضت إلى ما جصل، والله تعالى أعلم.)
   وكتب كذلك باللغة الإنجليزية”A conference about the thought of ‪#‎Morocco‬‘s Sh. Abdessalam Yassin in‪#‎Istanbul‬ has just been abruptly ended by police in ‪#‎Turkey‬. Shameful!
   للإشارة “مؤسسة عبد السلام ياسين”، قد أسست في مدينة إسطنبول عام 2014، كمؤسسة علمية عالمية لجمع الدراسات في المنهج النبوي، وتهدف إلى المساهمة الفاعلة في البحث العلمي، وإنشاء المراكز الثقافية، والتواصل معها للتعرف عليها.  
   هذا وقد نظم المؤتمر الثاني من طرف مؤسسة الإمام عبد السلام ياسين وبشراكة مع جامعة صباح الدين زعيم باستانبول، وبتنسيق مع مؤسسة وقف دراسات العلوم الإسلامية، ومؤسسة وقف الحضارة.

شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

ضع تعليقك هنا

Media Review

"Advanced SystemCare is a great all-in-one PC utility that can scan, repair, and optimize many aspects of your system.It aims to remedy whatever ails your computer by not only cleaning up junk files, malware, and invalid registry entries, but by giving your computer a boost to optimize your PC experience."

Cnet

User Review

"Your software has improved greatly through the years. Disk Scan repairs without rebooting, atleast for minor errors. Speed UP Turbo Boost has greatly improved boot-up, all programs and browsers too. Fact is, everything works well with little cpu or disk usage. Your Driver Booster is a real time saver with no problems. I've been using your Uninstaller for years because it deletes thoroughly. Your Defrager is excellent. My machine runs like a fine tuned clock with the assistance of your programs."

Hal Barry Koren

User Review

"Version 11 is the best balance between strength and ease of use yet. Facial recognition security is a new and welcome addition to the arsenal that ASC 11 brings to bear, against security threats both major and minor. System monitor shows you, in real time, what sort of load your RAM, and CPU are experiencing. This is especially important in the world of Windows 10, where some updates can result in high commitment of both resources. I love the improved RAM release utility. It's much smoother, and finishes faster. If I had to pick a favorite element, it would be Win10 Reinforce"

Michael D. Masters