المجلس الأعلى للتعليم بقطر يطلب معلمين ومعلمات في جميع التخصصات لموسم 2016 - 2017



يعلن المجلس الاعلى للتعليم بقطر عن حاجته لشغل عدد من الوظائف للعمل فى المدارس بقطر للعام الدراسى 2016 / 2017 لجميع المراحل التعليمية ” ابتدائى – اعدادى – ثانوى ” حيث يحرص المجلس الى اختيار افضل الكفاءات الموجودة التى تتسم بالدافعية والانجاز حيث تحتاج المدارس للعام الجديد عدد من المعلمين والمعلمات فى التخصصات الواردة بالاعلان بالمزايا والشروط اللازمة لشغل الوظائف والتى جاءت كالتالى :

 
الوظائف المطلوبة 
– مدرس ومدرسات دراسات اجتماعية 
– مدرسين ومدرسات  احياء 
– مدرسين ومدرسات تاريخ 
– مدرسين فنون بصرية 
– مدرسين ومدرسات جغرافيا 
– مدرسين تربية بدنية 
– مدرسين ومدرسات حاسب الى 
– مدرسين ومدرسات لغة عربية
 – مدرسين ومدرسات صعوبات تعلم 
– مدرسين ومدرسات رياضيات 
– مدرسين فيزياء
– مدرسين كيمياء 
مدرسين تربية دينية 
والكثير من التخصصات 
 
ويقبل التقديم للمقيمين داخل الدوحة او خارجها وفقا للتخصصات المطلوبة على ان يكون المتقدم حاصلا على مؤهل عالى مناسب للتخصص المطلوب وخبرة فى المادة مناسبة 
مزايا الوظائف 
– راتب مميز للمتزوج 15600 ريال قطرى 
– الراتب لغير المتزوج 12600 
– تذاكر سفر على الدرجة السياحية للمتقدم وزوجته 
 
على من يرغب التقدم للوظائف المطلوبة ملأ استمارة التقديم وملأ البيانات بدقة 
ونتمنى التوفيق لجميع الراغبين التقديم فى الوظائف حيث يستقبل المجلس الاعلى للتعليم بقطر منذ منتصف يناير التقديم على الوظائف ومازال التقديم سارى ومستمر لاختيار افضل الكفاءات من داخل قطر وجميع الدول العربية للتقديم على الوظائف المطلوبة 

ونقدم يوميا وظائف لجميع التخصصات والمجالات وفقا للاعلانات المعلن عنها داخل الصحف اليومية للوظائف داخل مصر وخارجها ونتمنى التوفيق لجميع الراغبين فى الحصول على وظيفة مناسبة بالحصول عليها 

لقاء مفتوح مع الدكتور محمد الروكي | كلية الآداب و العلوم الإنسانية - أكادير 03 ماي 2016

 :

لقاء تكويني : علم أصول الفقه وسؤال المنهج ، تأطير الفقيه الأصولي مولود السريري | كلية الشريعة فاس 02 ماي 2016

 :

ربعي المدهون يفوز بجائزة البوكر العربية 2016


فاز الروائي الفلسطيني ربعي المدهون بالجائزة العالمية للرواية العربية في دورتها التاسعة عن روايته "مصائر: كونشرتو الهولوكوست والنكبة"، وهو أول فلسطيني يفوز بالجائزة التي سبق أن وصل لقائمتها القصيرة في عام 2010.

وكشفت رئيسة لجنة التحكيم أمينة ذيبان عن اسم الفائز بالجائزة في حفل أقيم بمدينة أبوظبي مساء الثلاثاء، مشيرة إلى أنه جرى اختيار الرواية من بين 159 رواية مرشحة تتوزع على 18 بلدا عربيا.

ويحصل الفائز بالجائزة على مبلغ نقدي قيمته 50 ألف دولار أميركي، إضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية، إلى جانب تحقيق مبيعات أعلى للرواية، والحصول على تقدير عالمي. 

وترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" في الإماراتالعربية المتحدة بدعمها ماليا. 

والمدهون كاتب فلسطيني ولد في مدينة المجدل عسقلان جنوب فلسطين عام 1945، وهاجرت عائلته خلال النكبة عام 1948 إلى خان يونس في قطاع غزة. تلقّى تعليمه الجامعي في القاهرة والإسكندرية، ثم أُبعد من مصر سنة 1970 قبل التخرج بسبب نشاطه السياسي، ويقيم في لندن حيث يعمل محررا في جريدة الشرق الأوسط، وله ثلاث روايات إضافة إلى دراسات ومجموعة قصصية.

و"مصائر" رواية رائدة تقع في أربعة أقسام، يمثل كل منها إحدى حركات الكونشرتو، وحين يصل النص إلى الحركة الرابعة الأخيرة، تبدأ الحكايات الأربع في التوالف والتكامل حول أسئلة النكبة والهولوكوست وحق العودة.

وتحكي الرواية حياة الفلسطينيين المقيمين في الداخل وقد وجدوا أنفسهم يحملون جنسية إسرائيلية فُرضت عليهم قسرا، بالإضافة إلى معاناة الفلسطينيين الذين هاجروا من أرضهم إلى المنفى الكبير ثم راحوا يحاولون العودة بطرق فردية إلى بلادهم المحتلة.


حوليات الجامعة التونسية | 58 عدد ( من 1964 إلى 2013)

 

------------

كوريا الجنوبية: منح الدراسة بسلك الماستر لفائدة الطلبة والموظفين برسم الموسم الجامعي 2016/2017

 :



التكوينات المشمولة بالمنحة: سلك الماستر في التخصصين التاليين: ـ السياسات العمومية ـ سياسات التنمية.

شروط الترشيح: أن يكون المرشح: ـ طالبا أو موظفا ـ حاصلا على شهادة الإجازة أو ما يعادلها ـ ملما باللغة الإنجليزية (لغة التدريس) ويستحب أن يكون حاصلا على شهادة تثبت ذلك (TOEFL, TOEIC, IELTS, TEPS, OPIc Score Report ou Certificate of Medium of Instruction)

طريقة الترشيح: الترشيح مباشرة عبر الأنترنت على الموقع التالي : https://apply.kdischool.ac.kr

آجال التسجيل عبر الأنترنت: 24 ماي 2016.

امتيازات المنحة: المنحة تكون إما جزئية أو كاملة علما أن المنحة الكاملة تتضمن مساعدة مالية شهرية قدرها 1000§ بالإضافة إلى الإعفاء من رسوم التسجيل (95% من الطلبة الأجانب يستفيدون من منحة كاملة).


محمد الأزهر : لو كان الأمر بيدي لبرمجت الرواية ضمن الوحدات التي يدرسها طلبة الحقوق






إنجاز: محمد فالح

احتفت كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالمحمدية يوم الأربعاء الماضي بالأستاذ محمد الأزهر، من خلال قراءات في كتابه السردي؛ شرطي ودراجة (يوميات شرطي) قام بها باحثون من مختبر السرديات والخطابات الثقافية، في إطار الدورة الثانية من ربيع الكتاب الذي تنظمه الكلية في الفترة المتراوحة ما بين 18 و22 أبريل تحت شعار "دور الكتاب في خلق وعي مجتمعي". حيث افتتح أشغال هذه الندوة الاحتفائية عبد النبي غزال الذي تحدث عن تقاطعات الواقعي بالتخييلي في شكل السرد عموما، ثم أعطى الكلمة لعميد الكلية الذي شكر مختبر السرديات في شخص رئيسه شعيب حليفي والباحثين بالمختبر على العمل الذي يقومون به في مجال بالحث الأكاديمي في تخصصهم فهو من المتابعين لأنشطتهم، ثم أشاد بمجهودات الأستاذ الأزهر داخل الكلية من خلال أسلوبه المتميز في تدريس الوحدات القانونية والحقوقية.  بعد ذلك أخذ الكلمة محمد فالح الذي قدم ورقة بعنوان مداخل في قراءة المنجز السردي لمحمد الأزهر؛ فأشار لغواية السرد التي أضحت تستقطب مشتغلين من حقول معرفية متعددة كالتاريخ والفقه والحقوق، حيث يمزج هؤلاء المشغلين تخصصهم بالتخييل في شكل الكتابة السردية والرواية عموما لما تتيحه من إمكانيات للبوح وتغيير التمثلات. كما اعتبر الباحث أن محمد الأزهر الذي تدرج في سلك الشرطة  قبل أن يصبح أستاذا للتعليم العالي، حركه على فعل الكتابة رغبته في تغيير تمثلات المجتمع تجاه الشرطي الذي يصوره جلادا لا رجلا يضمن أمن البلاد، كما تناول الباحث المنجز السردي من خلال خروجه عن الميثاق الأجناسي مما يفتح تعددية القراءة من حقول ومناهج متعددة كما تعرض لبنية النص التي رغم أنها تعتمد نظام الفصول  تضمن اللحمة الحكائية للمتن، من خلال قدرة محمد الحكي على السرد، وفي نهاية الورقة اعتبر الكتابة سبيلا للبوح وتغيير التمثلات والكشف عن نظرة الشرطي لأفراد المجتمع.
أما عبد العالي الدمياني الذي قدم ورقة بعنوان "السخرية والسلطة في شرطي ودراجة"، عاد من خلالها إلى الأصول الأولى للسخرية في الثقافة العربية مع الجاحظ، واعتبرها تمثل رؤية للعالم، ويمثل كتاب شرطي ودراجة نمطا جديدا من السخرية كونه محمد الأزهر يسخر من السلطة من داخلها،  وتناول المؤلف انطلاقا من ثلاثة محاور هي السخرية بالكلام الذي يعد مركزيا من خلال إسهامه في كشف طبيعة الشخصيات وما تنطوي عليه من خصوصية أو غرابة تحمل في عمقها صورة نسق السلطوي وهو يجرد الإنسان من أهم خصائصه ليضمن سيرورته، أما المحور الثاني فوسمه "السخرية بالهيئة" وتتجلى في نظره من خلال الصور الكاريكاتورية المرفقة والتي اتخذت هيئات الشخصيات مادة حية لبلورة شكلها الساخر، لأما المحور الثالث والأخير وهو السخرية بالموقف فقد رأى الباحث أن محمد الأزهر بنى مجموعة من المشاهد أو المواقف التي تحرك على الضحك في نهايتها وهو نفس النمط من السخرية الذي كان يعتمده الجاحظ،  والهدف من هذا النمط من السخرية في نظر الباحث  هو تعرية النسق الثقافي المضمر الذي يمارس سلطته على الأوعاء والنفوس، وقد حلل في نفس الإطار مجموعة من الشفرات اللغوية التي يتضمنها شرطي ودراجة،
ثم أخذ الكلمة محمد الأزهر المحتفى به، الذي فتح قلبه للحضور وتحدث عن خلفيات وحيثيات كتابته لهذا العمل،الذي لا يرقى في نظره إلى مستوى الرواية وإنما هو مرحلة سابقة ولج من خالها عالم الكتابة الإبداعية على أنه استفاد من بعض الهفوات في هذا العمل، في إنجاز روايته الجديدة التي ستصدر قريبا، وأطلع القاعة عن بعض الأحداث الساخرة والمغامرات التي قام بها أو عاينها، وهو بسلك الشرطة، كما أشاد بدور الكتابة الروائية، والحث على ضرورة برمجة مادة الرواية والأدب عموما لطلبة كليات الحقوق، ثم فتح الباب أمام القاعة التي ضمت زملاءه وطلبته الذين أعربوا عن حبهم له وتفانيه في عمله.
وختم عبد النبي غزال هذا اللقاء الذي اعتبر التجربة الإنسانية لا تكتسب عمقا إلا حينما تروى وتصبح حكاية تتداولها الألسن.

الداودي يقرّ: برنامج "لوحتي" باء بالفشل و" اللي ما شرى غادي يندم"

أقر وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر لحسن الداودي بفشل برنامج "لوحتي" الذي أثار ضجة كبيرة بسبب أثمنة اللوحات الإلكترونية، وهاجم منتقدي برنامج وزارته، معتبرا الذين لم يقتنوا اللوحات الإلكترونية خلال مدة البرنامج أضاعوا فرصة مهمة، وقال "ولي ما شرا غادي يندم".
واعتبر الداودي أن الذين هاجموا برنامج "لوحتي" معظهم يمتلك حاسوبا خاصا، وتابع أن الذين ليست لهم موارد "أضاعوا الفرصة"، لأنهم "سيجدونها أغلى في السوق"، على حد قوله.
وشدد الوزير في مشاركته خلال برنامج "كواليس" أمس الجمعة بقناة "ميدي 1 تي في"، أن وزارته مقبلة على ربط كل الجامعات المغربية بصبيب الأنترنيت العالي التدفق، تمهيدا لاعتماد التدريس عن طريق الوسائل التكنولوجية الحديثة، وهو ما يحتم على جميع الطلبة امتلاك حاسوب محمول أو لوحة إلكترونية.
وبخصوص الانتقادات التي لقيتها أثمن اللوحات المعروضة في برنامج "لوحتي"، رفع الداودي تحديا أن يأتي أحد بأثمنة أقل من أثمنة برنامج "لوحتي"، معتبرا أن العرض فرضته أثمنة السوق في ظل عدم قدرة المغرب على صناعة اللوحات.

Best universities in Africa 2016



South Africa’s University of Cape Town has topped a Times Higher Education snapshot ranking of the best universities in Africa thanks to its highly-cited research, a strong international outlook and an ability to attract large sums of money from industry.
It leads a strong showing for the country, which claims two-fifths (six) of the list’s 15 places, including the University of the Witwatersrand in second place, Stellenbosch University in third, the University of KwaZulu-Natal in fifth and the University of Pretoria in sixth place.
Uganda’s Makerere University is the only institution outside South Africa to make the top five in fourth place.
Overall, institutions from seven countries feature in the ranking, which uses the samemethodology as the flagship THE World University Rankings. It has been published ahead ofTHE’s second Africa Universities Summit, which will be held at the University of Ghana from 27 to 29 April 2016.


Egypt is the second-most represented nation in the table with three institutions – Suez Canal UniversityAlexandria University and Cairo University taking ninth, 10th and 11th place, respectively – while Morocco comes third with the University of Marrakech Cadi Ayyad in 12th place and Mohammed V University of Rabat in 15th place. Ghana, Kenya, Nigeria and Uganda each have one institution in the ranking.
Nico Cloete, director of the Centre for Higher Education Trust and coordinator of the Higher Education Research and Advocacy Network in Africa, said that four institutions in the list – Cape TownMakerereNairobi and Ghana – have “adopted strategies to become research-led flagship universities” in their country and seen “significant increases in doctoral graduates and research outputs during the last five years”.
2014 reportAn Empirical Overview of Eight Flagship Universities in Africa: 2001-2011, co-written by Dr Cloete, found that of the institutions analysed, those outside South Africa enrolled “low proportions of postgraduate students”, ran “professional” master's programmes rather than ones that offered training in high-level research and had “high proportions of junior, under-qualified academics, leaving available low numbers of potential research leaders”.



In contrast, it found that more than 30 per cent of students at the University of Cape Town in 2011 were postgraduate students while almost two-thirds (62 per cent) of its permanent academics had doctoral degrees.
Phil Baty, THE rankings editor, said: “This snapshot ranking is based on the same criteria as the World University Rankings but we are keen to develop a bespoke range of metrics, following a public consultation, for a full Africa University Ranking.”
The THE Africa Universities Summit will be on the theme “globalisation and policy directions for African higher education” and will discuss whether both public and private institutions are essential to a strong university sector in the continent and consider what are the best ways to educate Africa’s youth.

Best universities in Africa 2016: top 15

University of Marrakech Cadi Ayyad (UCA), founded in 1978, has dedicated the past 10 years to meeting the joint challenges of a massive increase in student numbers and the transformation in the social needs for education and research. UCA currently has 13 faculties and high schools where more than 150 training programmes are open to students in various disciplines such as arts and human sciences, clinical studies, engineering and technology, life sciences, physical sciences and social sciences in four cities: Marrakesh, Kalaa of Sraghna, Essaouira and Safi. UCA has more than 146 research laboratories and teams working on emerging topics (energy, biotechnology, medicine, mathematics, electrical engineering) making UCA a leading university not only in Morocco, but also in North Africa. UCA created the Innovation City of Marrakech where energy and new technologies are one of the major research and innovation topics.


About Mohammed V University of Rabat
Mohammed V University of Rabat comprises 19 institutions: Acronyms Institutions; EMI Mohammadia School of Engineering; ENS Teachers Training School; ENSET School of Technical Education; ENSIAS School of Computer Science and System Analysis; EST-Sallé School of General Technology; FLSH Faculty of the Arts and Humanities; FMD Faculty of Dental Medicine; FMPH Faculty of Medicine and Pharmacy; FSE Faculty of Education; FSJES-Agdal Faculty of Law, Economics, and Social Sciences-Agdal; FSJES-Salé Faculty of Law, Economics and Social Sciences-Salé; FSJES-Souissi Faculty of Law, Economics and Social Sciences-Souissi; FS Faculty of Science; IEA Institute of African Studies; IEHL Institute of Hispanic and Lusophone Studies; IERA Institute for Studies and Research on Arabization; IS Scientific Institute; IURS University Research Institute; UM5-AD Mohammed V University at Abu Dahbi. UM5 offers 230 tracks in a wide array of disciplines. UM5 has nearly 270 research units (teams, laboratories or research centres), 12 centres of excellence, 12 expertise clusters, one Center for Technological Innovation, five research chairs and more than 600 high level national and international cooperation agreements. In 2009, it launched the Rabat Research and Higher Education Hub (PRES – Rabat) with the aim of unifying scientific and higher education organisations.

قراءة في أعمال الباحث الدكتور فوزي بوخريص > مراكش 30 أبريل 2016

 :
   ينظم مرصد مراكش للسوسيولوجيا بشراكة مع مؤسسة دار بلارج لقاء ثقافيا، قراءة في أعمال الباحث الدكتور فوزي بوخريص : أستاذ علم الاجتماع، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة إبن طفيل القنيطرة.

وتشمل القراءة أعمال الباحث التالية:
·        مدخل إلى سوسيولوجيا الجمعيات.  أفريقيا الشرق 2012.
·        في سوسيولوجيا العمل الجمعوي بالمغرب، من التطوع إلى العمل المأجور. 2015

بمشاركة الأساتذة :

§        د. حسن كميل : أستاذ الأنتروبولوجيا، جامعة القاضي عياض. مراكش
§        د. خالد المسيح : أستاذ علم الاجتماع، جامعة القاضي عياض. مراكش
§        ذ. مروان لمدبر : أستاذ علم الاجتماع، جامعة القاضي عياض. مراكش

وذلك يوم السبت 30 أبريل 2016، إبتداء من الساعة 17 :00 مساء، على العنوان التالي: مؤسسة دار بلارج، زاوية لحضر، قرب المدرسة القرأنية العتيقة بن يوسف، مراكش.


المشاركات الشائعة