كيبيك توقف مؤقتا برنامج هجرة "المسار السريع" للطلبة الأجانب



مررت حكومة مقاطعة كيبيك، بقيادة حزب الائتلاف من أجل مستقبل كيبيك "الكاك"، قرارا يوقف العمل ببرنامج يسمح للطلبة الأجانب الحاصلين على دبلومات وشهادات من جامعة كيبيكية الاستفادة من إمكانية الهجرة عن طريق "المسار السريع".
الإعلان الذي نشرته الجريدة الرسمية "كيبيك" يقر بالتوقيف المؤقت والفوري لبرنامج اعتمد منذ سنة 2010، ويسمح للحاصلين على شهادات ودبلومات من الجامعات الكبيكية بالحصول على شهادة الاختيار من كيبيك "CSQ" في غضون أسابيع، والتي بموجبها يمكن لطالب الهجرة أن يحصل على بطاقة الإقامة الدائمة بكندا.
وصرح ملحق وزير "الهجرة والتنوع والشمول" للصحافة بأن قرار التوقيف سينتهي بداية شهر نونبر المقبل، وبأنه يدخل في إطار خطة الإصلاح التي تسعى حكومة مستقبل كيبيك إلى إدخالها على نظام الهجرة؛ غير أنه في المقابل سوف يتم الاحتفاظ بنظام الهجرة السريعة المتعلقة بالعمال الأجانب (PEQ) الذين اشتغلوا في كيبيك لمدة سنة، خصوصا أن كيبيك تعاني من نقص كبير في اليد العاملة، ما دفع الحكومة إلى إعطاء الأولوية للمهاجرين الذين يزاولون عملا بالفعل في نفوذ مقاطعة كيبيك .
وجاء رد الفعل المعارضة الكيبيكة على تعليق هذا البرنامج سريعا، إذ لم تتقبله، واعتبرت أن الحكومة بقرارها هذا تثبت أنها تفكر على المدى القصير، لأن القرار سوف يضر بالصورة الدولية لكيبيك على المدى الطويل، كما أن جاذبية الجامعات الكيبيكية ستتضرر في صفوف الطلبة العالميين .
ومعلوم أنه سنة 2010 أنشأت الحكومة الليبرالية بقيادة جان شاريست برنامجا للهجرة يمنح للطلبة الدوليين الذين حصلوا على شهاداتهم، وكذلك العمال المهرة المؤقتين، فرصة الحصول على شهادة الاختيار من كيبيك "CSQ"، شرط إتقان اللغة الفرنسية. وسنة 2015 أقرت الحكومة برامج جديدة من أجل إقناع الطلبة الدوليين بالبقاء بالمقاطعة بعد استكمال دراستهم، خصوصا أن كيبيك لا تحتفظ سوى بحوالي 20٪ من الطلاب الأجانب بعد التخرج؛ وبذلك تسجل مستوى أدنى في مجال الاحتفاظ بالخريجين في مقابل أونتاريو ومقاطعات أخرى.
وتشير الإحصائيات المنشورة من قبل وزارة الهجرة إلى أن عدد تصاريح الدراسة الصادرة في كيبيك للأجانب مابين 2009 و2018 قد تضاعف؛ غير أن عدد الذين تقدموا بطلبات الهجرة من الطلبة الذين بلغ عددهم سنة 2018 70،060 لم يتجاوز 5146.
وتضيف الإحصائيات أنه عام 2018 تم اختيار 10،711 شخصًا للهجرة من كيبيك عبر نظام الهجرة السريعة المتعلقة بالعمال الأجانبPEQ ، أي ما يقرب من خُمس المهاجرين الذين حلوا بكيبيك العام الماضي، والذين وصل عددهم 55000. ومن هؤلاء نجد أن 5164 هم من حديثي التخرج. أما سنة 2019 فقد تلقى 8052 شخصًا بالفعل الضوء الأخضر من كيبيك من خلال برنامجPEQ ، بمن فيهم 3226 خريجًا.
وعلى مستوى كامل كندا، فبينما كانت مستويات الهجرة في جميع أنحائها أقل من 000 300 شخص، تم قبولهم حتى عام 2017، ارتفع هذا العدد إلى أكثر من 320 000 في 2018. ويرى عدد من المراقبين أن هذه الزيادة في عدد المهاجرين الذين تم قبولهم يجب أن تستمر، بالنظر إلى أن خطة مستويات الهجرة 2021-2019 من الحكومة الكندية تنص على قبول 350،000 شخص في 2021. وهكذا سيكون عدد المهاجرين المقبولين يقارب 1٪ من سكان كندا.

شارك المقال

ليست هناك تعليقات:

ضع تعليقك هنا